سوروس: المضاربة السبب الرئيسي لارتفاع أسعار النفط   
الاثنين 1429/5/22 هـ - الموافق 26/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 13:45 (مكة المكرمة)، 10:45 (غرينتش)

سوروس: إننا نواجه أخطر كساد في عصرنا
(الفرنسية-أرشيف)
قال رجل الأعمال الثري جورج سوروس إنه يعتقد أن ارتفاع أسعار النفط إلى مستويات غير مسبوقة في الأسابيع الماضية كان مصدره عمليات المضاربة في أسواق النفط وإن هذا الارتفاع يبدو حاليا كالفقاعة.

 

وأضاف في مقابلة نشرت الاثنين في صحيفة ديلي تلغراف اللندنية إنه رغم ضعف الدولار وانخفاض الواردات من منطقة الشرق الأوسط وارتفاع الطلب في الصين التي يعزو إليها البعض ارتفاع أسعار النفط، فإن السبب الرئيسي كان المضاربات في السوق. وأوضح أن "المضاربات تؤثر على الأسعار بصورة متزايدة بحيث أصبحت مثل الفقاعة".

 

لكن سوروس حذر من أن الفقاعة لن تنفجر حتى ينجرف اقتصاد الولايات المتحدة وبريطانيا فعليا إلى الكساد, ما يدفع أسعار النفط إلى الهبوط السريع.

 

وقال إن من غير المتوقع أن تتراجع أسعار النفط قبل أن يؤدي الكساد بالفعل إلى خفض الطلب, مشيرا إلى أن أسعار الطاقة والغذاء ستؤدي إلى تفاقم حالة الكساد. وأضاف "أننا نواجه أخطر كساد في عصرنا".

 

وحذر سوروس من أن بريطانيا تواجه أسوأ عاصفة اقتصادية على الإطلاق حيث يتزامن انخفاض سوق المساكن مع حالة من الكساد الخطير بحيث أصبح الوضع أخطر من الأزمات الاقتصادية التي حدثت في سبعينيات وتسعينيات القرن الماضي.

 

كما نبه سوروس إلى أن تقرير بنك إنجلترا عن التضخم يلزم البنك بالإبقاء على أسعار الفائدة مرتفعة على الرغم من تباطؤ النمو الاقتصادي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة