النقد الدولي يوافق على إقراض اليونان   
الثلاثاء 1434/9/22 هـ - الموافق 30/7/2013 م (آخر تحديث) الساعة 12:31 (مكة المكرمة)، 9:31 (غرينتش)
مظاهرات أمام البرلمان اليوناني ضد إجراءات التقشف الحكومية (الفرنسية)

أنهى مجلس صندوق النقد الدولي المراجعة الرابعة لبرنامج إنقاذ اليونان ووافق على تقديم 1.7 مليار يورو (2.3 مليار دولار).

واعتمدت اليونان الأسبوع الماضي الجزء الأخير من تشريع طلبه المانحون الدوليون للإفراج عن الشريحة التالية من قروض الإنقاذ بعد شهرين من الجدل بشأن إجراءات لا تحظى بقبول شعبي لإصلاح الاقتصاد.

ويبلغ حجم تلك الشريحة المقدمة من صندوق النقد الدولي والمفوضية الأوروبية والبنك المركزي الأوروبي 5.8 مليارات يورو.

وإذا تمكنت أثينا من تنفيذ مزيد من الإصلاحات فإنها ستتلقى مليار يورو آخر من المانحين الدوليين في أكتوبر/تشرين الأول.

وقال صندوق النقد إن حزمة إنقاذ اليونان التي تمت الموافقة عليها في مارس/آذار 2012 ستبلغ 173 مليار يورو على مدى أربع سنوات لمساعدة أثينا على التعافي من أزمة الديون السيادية وإعادة بناء اقتصادها والعودة للأسواق.

وقال مسؤول أوروبي إن برنامج الإنقاذ "لا يزال في طريقه" رغم أن التقدم اليوناني في بعض المجالات، خاصة الخصخصة "أبطأ من المرغوب فيه".

وأضاف أن الاتحاد الأوروبي خفض توقعاته بشأن حصيلة الخصخصة في اليونان خلال العام الحالي بأكثر من مليار يورو.

وأشار إلى أن تنفيذ الإصلاحات "صراع مستمر أمام الحكومة... لكن إذا ما نظرت إلى عمق الإصلاحات واتساعها، يجب أن يتم الاعتراف بأن ذلك هو جهد هائل بالفعل حتى الآن".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة