الجزائر تعتزم زيادة الطاقة الإنتاجية للمشتقات النفطية   
الثلاثاء 1425/8/27 هـ - الموافق 12/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 0:55 (مكة المكرمة)، 21:55 (غرينتش)

شكيب خليل
الجزائر-أحمد روابة

أعلن وزير الطاقة والمناجم الجزائري شكيب خليل اعتزام بلاده رفع طاقتها الإنتاجية من المشتقات النفطية بإنشاء مصفاة جديدة متخصصة في نوع جديد من الوقود يسمى جي تي إل.

وستنتج المصفاة الجديدة -التي ستنشأ في العاصمة الجزائر-البنزين والديزل النظيف المستخرج من الغاز الطبيعي.

ويتوقع أن ترتفع طاقة التكرير في البلاد بنسبة 50% من إنتاج النفط الذي ينتظر أن يصل 1.5 مليون برميل يوميا في عام 2005 ويرتفع إلى مليوني برميل يوميا في عام 2010 .

وأوضح خليل أن وضع السوق الدولية وزيادة الطلب العالمي شجع الجزائر على الاستثمار في زيادة طاقة التكرير بهدف تلبية الطلب المتزايد وكسب زبائن جدد.

وقال الوزير الجزائري إن الطلب العالمي على المواد المكررة مرشح للارتفاع في السنوات المقبلة نتيجة حركة الاقتصاد العالمي والمعطيات الجديدة في السوق العالمية.

وأشار إلى أن بروز أقطاب صناعية جديدة في الصين والهند، يرفع طلب البلدين على الطاقة والمواد المكررة بمعدل 6% سنويا مما يؤدي إلى تعميق النقص في السوق العالمية من المواد المكررة، مبينا أن طاقة التكرير العالمية وخاصة في الولايات المتحدة الأميركية، لم تعد كافية لتلبية الطلب.

وتوفر هذه الوضعية فرصة للجزائر لتقوية مركزها في السوق العالمية، وكسب حصص إضافية في مجال تصدير المواد النفطية المكررة. كما تستجيب لأهداف شركة سوناطراك البترولية في الفترة المقبلة والمتضمنة رفع صادرات الغاز إلى نحو 85 مليار متر مكعب سنويا بحلول عام 2010.

وكانت الشركة قد وقعت في بداية الشهر الجاري ثمانية عقود استكشاف مع سبع شركات أوروبية وأميركية وأسترالية، بالإضافة للصين، للتنقيب عن الغاز في حقول بالجنوب.

وأكد خليل أن الدراسات تقدر حجم الاحتياطي الثابت في المساحات الممنوحة للاستكشاف بما يعادل مليار متر مكعب.

"
سوناطراك تفتح مسابقة دولية لمنح رخص استكشاف إضافية في مساحات وحقول نفطية جديدة 

"
وتفتح سوناطراك في الأيام القليلة القادمة مسابقة دولية لمنح رخص استكشاف إضافية في مساحات وحقول جديدة، حسب ما أعلن المدير العام محمد مزيان، بينما عبرت الشركات الفائزة في الدورة الماضية عن رغبتها في المشاركة بها.

وتسعى الجزائر -التي تنتج حاليا 21 مليون طن من المواد المكررة- إلى رفع طاقة النقل والتسويق لديها، للوصول إلى زبائنها في مختلف قارات العالم.

وقد اشترت شركة سوناطراك ثلاث ناقلات للغاز المسال من الشركة اليابانية كواساكي، بطاقة إجمالية 59 ألف متر مكعب وبقيمة 150 مليون دولار مما يوفر المزيد من الإمكانات التسويقية لتلبية الطلب المتزايد على الطاقة.


_________________________
مراسل الجزيرة نت
 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة