الحكومة العراقية تحصل على فتوى بترشيد الكهرباء   
السبت 1426/4/20 هـ - الموافق 28/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:07 (مكة المكرمة)، 12:07 (غرينتش)

يعاني العراقيون من نقص الكهرباء منذ تسعينيات القرن الماضي بسبب العقوبات الدولية والغزو الأميركي (رويترز-أرشيف)
حصلت الحكومة العراقية على فتوى من المرجع الشيعي الكبير آية الله علي السيستاني بترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية والحفاظ على شبكات التوليد ونقل الطاقة في حين وعد كل من إيران وتركيا برفع صادرات الكهرباء إلى العراق.

ويعاني العراقيون من ضعف خدمات الطاقة الكهربائية منذ تسعينيات القرن الماضي بسبب العقوبات الدولية التي فرضت على العراق بعد غزوه لدولة الكويت في أغسطس/ آب 1990، ثم تفاقمت الأزمة بسبب الغزو والاحتلال الأميركي عام 2003.

وقال وكيل وزير الكهرباء العراقي رعد الحارس السبت في تصريحات صحفية بمدينة النجف الشيعية جنوبي العاصمة بغداد عقب زيارته للسيستاني، إن الوزارة تجري حاليا عمليات صيانة لمحطات التوليد وخطوط النقل من المؤمل أن تنتهي مطلع الشهر المقبل نهدف أن تحسن أداء شبكة الكهرباء.

وأضاف أنه يتم العمل على إدخال محطات جديدة لتوليد ونقل الطاقة الكهربائية في مناطق جنوب بغداد ومدن البصره والسماوة والعمارة والناصريه.

وحمل المسؤول العراقي دول الجوار المسؤولية عن بعض المشاكل في قطاع الكهرباء لأنها لم توافق على تصدير الكهرباء، لكنه قال إنه تم التوصل مؤخرا إلى اتفاق مع كل من إيران وتركيا لرفع حجم صادرات البلدين من الطاقة الكهربائية.

يشار إلى أن منظومة إنتاج وتوزيع الطاقة الكهربائية في العراق كانت تعرضت لأكثر من مرة إلى هجمات في مناطق مختلفة من البلاد, إضافة إلى ضرب خطوط إنتاج ونقل النفط التي تؤثر بشكل مباشر على إنتاج الطاقة الكهربائية.

وقد تعرضت الحكومات العراقية التي أعقبت سقوط نظام الرئيس المخلوع صدام حسين لانتقادات بسبب ما رآه البعض قصورا في توجيه أموال إعادة الإعمار للمشروعات


الحيوية في البلاد، وقيام واشنطن بصرف جزء منها على الأمن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة