تراجع إيرادات النفط والغاز الجزائرية   
الثلاثاء 1431/1/13 هـ - الموافق 29/12/2009 م (آخر تحديث) الساعة 13:25 (مكة المكرمة)، 10:25 (غرينتش)

صادرات النفط والغاز تشكل أكثر من 97% من الصادرات الجزائرية (رويترز-أرشيف)

رجحت وزارة الطاقة والمناجم الجزائرية أن تبلغ إيرادات مبيعات البلاد من النفط والغاز لعام 2009 أكثر من 43 مليار دولار، مقابل نحو 77 مليار دولار في عام 2008.

وتعد هذه التقديرات حديثة حيث كانت توقعات الشهر الماضي أن عوائد النفط والغاز لن تتجاوز 40 مليار دولار.

وعزا وزير الطاقة والمناجم شكيب خليل خلال ندوة حول الطاقة عقدت في العاصمة الجزائرية تعديل التوقعات إلى تحسن أسعار النفط مؤخرا التي تجاوزت مستوى 76 دولارا للبرميل في الأسواق العالمية.

يشار إلى أن صادرات النفط والغاز تشكل أكثر من 97% من الصادرات الإجمالية للجزائر.

كما توقع خليل أن تتراوح أسعار النفط في الأسواق العالمية بين 70 و80 دولارا للبرميل الواحد خلال العام المقبل في حال تحسن الاقتصاد العالمي أكثر مما هو عليه اليوم.

ولفت إلى أن المخزونات العالمية للخام انخفضت حاليا من مستوى ما يكفي 61 إلى 58 يوما، وهو منحى يدل على زيادة الاستهلاك العالمي وخاصة بسبب ارتفاع الطلب في كل من الهند والصين.

من ناحية أخرى، عزا خليل انخفاض أسعار الغاز وارتفاع فوائضه في السوق العالمية إلى تطوير الولايات المتحدة لتكنولوجيا جديدة في مجال إنتاجه تتيح استغلالا أكبر لحقول الغاز في أميركا وهو ما أحدث فائضا في المعروض وبالتالي انخفاض أسعار الغاز الطبيعي في السوق.

واعتبر أن هذه التكنولوجيا كانت مفاجئة بالنسبة للسوق وهو ما سينعكس على إستراتيجية مبيعات الغاز بالسوق العالمية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة