180 بئر نفط عراقية جديدة عام 2010   
الجمعة 1430/12/10 هـ - الموافق 27/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 15:51 (مكة المكرمة)، 12:51 (غرينتش)
حقول النفط المزمع حفرها عام 2010 ستزيد الإنتاج بمعدل 360  ألف برميل يوميا (رويترز)

أكد مدير شركة الحفر العراقية الحكومية العزم على حفر 180 بئرا نفطية عام 2010 موضحا أنها ستكون قادرة على حفر أكثر من 250 بئرا جديدة كل عام اعتبارا من 2011.
 
وقال إدريس الياسري بمقابلة لرويترز إن ثلاثين من الآبار المزمع حفرها العام المقبل ستكون في حقول النفط الشمالية و150 بالجنوب لتضيف نحو 360 ألف برميل نفط يوميا لطاقة الإنتاج العراقية.
 
وأضاف أن عدد الآبار الجديدة العام المقبل سيتجاوز إجمالي عدد ما تم حفره منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة على العراق قبل ست سنوات ونصف السنة. وأن كل بئر ستضيف ألفي برميل يوميا.
 
وكان العراق وقع اتفاقات بمليارات الدولارات مع شركات نفط عالمية بما قد يمكن من زيادة الإنتاج لنحو ثلاثة أمثاله ليبلغ نحو سبعة ملايين برميل يوميا, ويرفع العراق إلى المرتبة الثالثة بين أكبر منتجي الخام عالميا.
 
وأبرم الاتفاق الأول مع بي بي البريطانية وسي أن بي سي الصينية لتطوير حقل الرميلة أكبر حقول العراق, وهو العقد الوحيد الذي تم إرساؤه في جولة العطاءات الأولى بشأن اتفاقات نفطية في يونيو/ حزيران الماضي.
 
وأدت مفاوضات تالية إلى اتفاقات مبدئية مع تحالف تقوده إيني لتطوير حقل الزبير وآخر تقوده إكسون موبيل لتطوير المرحلة الأولى من حقل غرب القرنة.
 
ومن المقرر عقد جولة ثانية من العطاءات بشأن عشرة حقول أغلبها غير منتجة بداية ديسمبر/ كانون الأول المقبل.
 
ويرجح أن يكون برنامج الحفر الذي تحدث عنه الياسري منفصلا عن تلك الاتفاقات, حيث كان وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني قد أكد أن العراق لن يترك كل العمل للشركات الأجنبية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة