نواب كويتيون يعتزمون استجواب وزير النفط   
الأحد 1428/5/25 هـ - الموافق 10/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:03 (مكة المكرمة)، 22:03 (غرينتش)

أمير الكويت دعا البرلمان إلى تسوية الخلاف (الفرنسية-أرشيف)
أكد نواب في البرلمان الكويتي السبت مواصلة خططهم لاستجواب وزير النفط الشيخ علي الجراح الصباح حتى مع إعرابه عن أسفه لتصريحات أثارت الجدل تتعلق بوزير النفط السابق.

ودعا أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح البرلمان إلى تسوية الخلاف ومنح الحكومة الجديدة فرصة للعمل.

وواجه الشيخ علي العضو في الأسرة الحاكمة انتقادات شديدة عقب نقل صحف عنه أنه يستشير الشيخ علي الخليفة الصباح في قضايا تتعلق بالنفط وهو من أقربائه وحقق معه حول مزاعم اختلاس 130 مليون دولار في شركة ناقلات النفط الكويتية.

ولكن الشيخ علي الخليفة نفى ارتكابه أي خطأ بينما أسقطت محكمة وزراء القضية ضده لسبب فني في عام 2001.

وأعلن العضو البارز في التكتل الشعبي الحر المعارض مسلم البراك تقديم طلب الاستجواب اليوم الأحد مشيرا إلى تأييد عدد من أعضاء البرلمان لهذا الإجراء.

وقال البراك الذي يطالب باستقالة وزير النفط إن كتلته لن تقبل نقل الوزير إلى وزارة أخرى لتجنب استجوابه وفقا لما نشرته وسائل إعلام.

وأشارت الصحف إلى أن الحكومة ستناقش هذه المسألة في أول اجتماع لها يعقد اليوم بعد عودة رئيس الوزراء الشيخ ناصر المحمد الصباح من رحلة آسيوية.

ويعتبر الاستجواب العلني أقوى سلاح برلماني لأنه من الممكن أن يفضي لاقتراع لنزع الثقة ويهدد النواب بمساءلة الوزراء لإجبارهم على الاستقالة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة