طرح وقود ديزل نقي بالسوق الأميركية   
الاثنين 1427/9/23 هـ - الموافق 16/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 7:11 (مكة المكرمة)، 4:11 (غرينتش)
 
شهدت محطات الوقود في الولايات المتحدة وللمرة الأولى طرح وقود ديزل نقي تنخفض فيه نسبة الكبريت بنحو 97% مما ينعش أمال شركات السيارات الألمانية فولكس فاغن وأودي وبي.إم.دبليو ومرسيدس-بنز بطرح المزيد من سيارات الديزل في السوق الأميركية محط الاهتمام.
 
وأفاد تقرير لصحيفة  أوتوموبيل فوخه الصادرة اليوم الأحد أن الشركات الألمانية فولكس فاغن وأودي وبي.إم.دبليو ومرسيدس-بنز تنوي توسيع نفوذها في الولايات المتحدة من خلال تحالف تكنولوجيا محركات الديزل ومنافسة تكنولوجيا المحركات الهجين الناجحة لشركتي تويوتا وهوندا اليابانيتين.
 
 يذكر أن الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي شهدت بيع 24592 سيارة ديزل من إجمالي 182174 سيارة لشركة فولكس فاغن في الولايات المتحدة وبذلك تبلغ نسبة سيارات الديزل 13.5%.
 
وأكد متحدث باسم الشركة أن هذه النسبة قد تصل إلى 30% في عام 2009 في الوقت الذي بلغت مبيعات شركة مرسيدس-بنز في نفس الفترة من العام الحالي 3453 سيارة ديزل فقط من إجمالي مبيعات 177 ألف سيارة.
 
 وتتوقع الهيئة العامة لحماية البيئة بالولايات المتحدة أن تنخفض نسبة تلوث الهواء بمقدار 90% استنادا إلى أن الديزل النقي يتيح استخدام تكنولوجيا جديدة لا تضر بالبيئة حيث تتوقع انخفاض انبعاث أكسيد النتروجين بمقدار 2.6 مليون طن سنويا وانخفاض نسبة الغبار الدقيق (السخام) في غازات العادم بمقدار 110 ألف طن.
 
 وتستهلك سيارات الديزل وقودا أقل من سيارات البنزين بنسبة 30% غير أن سعر الديزل في محطات الوقود الأميركية يزيد على سعر البنزين بنحو 10% إلى 20%.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة