مهاتير يبحث في اليمن التعاون النفطي والتجاري   
السبت 1422/5/29 هـ - الموافق 18/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مهاتير محمد
اختتم رئيس وزراء ماليزيا مهاتير محمد زيارة رسمية لليمن تركزت خلالها محادثاته مع المسؤولين هناك على قضايا التعاون الاقتصادي خاصة في المجالين التجاري والنفطي. واتفق الجانبان على تشكيل لجنة وزارية يترأسها وزيرا خارجية البلدين تجتمع سنويا لمتابعة تطورات ملفات التعاون.

وقال مهاتير في مؤتمر صحفي عقده قبيل مغادرته صنعاء بعد زيارة استغرقت أربعة أيام "تناولت محادثاتنا مع المسؤولين اليمنيين التعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية وفي مجال النفط والصناعة". وأكد أن بلاده تعلق أهمية خاصة على "مجال الاستكشافات النفطية والمشاركة في تنمية القدرات النفطية في اليمن".

وأشار مهاتير إلى أن ماليزيا تهتم باستخدام مرفأ عدن مركزا "لإعادة توزيع المنتجات الماليزية في الدول المجاورة في شرق أفريقيا والمنطقة العربية". وأضاف "لدينا النية الأكيدة لرفع حجم التبادل التجاري بين ماليزيا واليمن، وذلك بزيادة شراء المنتجات اليمنية وتعزيز التعاون اليمني الماليزي في المجال التجاري".

وكان رئيس الوزراء الماليزي التقى أمس الأول الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الذي أعرب عن "تأييده للاستثمارات الماليزية في اليمن في مجالات النفط والغاز والسياحة". وأفاد عضو في الوفد الماليزي أن حجم المبادلات الاقتصادية بين اليمن وماليزيا بلغ 85 مليون دولار خلال العام الماضي، حيث بلغ حجم الصادرات الماليزية إلى اليمن 68 مليون دولار العام الماضي، في حين بلغ حجم الصادرات اليمنية إلى ماليزيا 17 مليون دولار.

يشار إلى أن الحكومة اليمنية أعربت مؤخرا عن عزمها توقيع اتفاقات مع شركات أجنبية للتنقيب عن النفط من أجل مضاعفة إنتاجه ليصل إلى مليون برميل يوميا وزيادة احتياطيه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة