واشنطن تتفق مع السعودية على حماية مواردها النفطية   
الجمعة 1429/5/12 هـ - الموافق 16/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:44 (مكة المكرمة)، 12:44 (غرينتش)
السعودية هي أكبر منتج ومصدر للنفط في العالم (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت الولايات المتحدة موافقتها على التعاون في حماية موارد النفط السعودية ومساعدتها في تطوير الطاقة النووية للأغراض السلمية.
 
وذكر البيت الأبيض أن الولايات المتحدة والسعودية اتفقتا على التعاون في تأمين موارد الطاقة لدى المملكة بحماية البنية التحتية الأساسية وتدعيم أمن الحدود السعودية والوفاء باحتياجات الطاقة المتنامية في السعودية على نحو يتسم بالإحساس بالمسؤولية تجاه القضايا البيئية.
 
وأضاف في بيان أن البلدين سيوقعان مذكرة تفاهم في مجال التعاون في الطاقة النووية للأغراض المدنية السلمية، مشيرا إلى أن هذا الاتفاق سيمهد السبيل لحصول السعودية على مصادر آمنة موثوق بها لمفاعلات الطاقة وإبراز دور المملكة القيادي كنموذج إيجابي لمنع انتشار الأسلحة النووية في المنطقة.
 
يأتي ذلك في الوقت الذي توجه فيه الرئيس الأميركي جورج بوش إلى السعودية ليوجه نداء جديدا يطلب فيه المساعدة في كبح جماح أسعار النفط ويحاول الحصول على تأييد الدولة العربية لجهوده لاحتواء النفوذ الإقليمي المتزايد لإيران.
 
وذكر البيت الأبيض إن الرئيس الأميركي سيبحث إمدادات النفط مع ملك السعودية عبد الله، مشيرا إلى أن واشنطن تعول على استمرار دول منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) في توفير امدادات كافية.
 
يشار إلى أن السعودية هي أكبر منتج ومصدر للنفط في العالم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة