تشجيع إيراني للاستثمارات الأجنبية   
الأحد 1431/7/2 هـ - الموافق 13/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 0:04 (مكة المكرمة)، 21:04 (غرينتش)
إنتاج إيران من النفط يبلغ 4 ملايين برميل يوميا (الفرنسية)
 
أكد محافظ البنك المركزي الإيراني محمود بهماني أن بلاده ستضمن للمستثمرين الأجانب في البلاد عائدا على رؤوس أموالهم, كما رحب مسؤول بوزارة النفط بالاستثمارات الأجنبية في مجال النفط متوقعا أن تستقطب بلاده استثمارات كبيرة.
 
وقال بهماني لصحيفة إيران ديلي إن إيران ستدفع فائدة مضمونة قدرها 10% على الاستثمار الأجنبي وسيضمن البنك المركزي ووزارة الاقتصاد العائد على الأصل وأرباح رأس المال.

وأضاف أن السياسة الجديدة تهدف إلى اجتذاب الاستثمارات في وقت تشهد فيه أجزاء كثيرة من العالم أزمة اقتصادية, ولم يحدد بهماني أي قطاعات ستشملها هذه الضمانات.
 
وكانت العقوبات على إيران والتهديد الأميركي بمعاقبة الشركات المتعاملة معها قد منعت شركات من بلدان كثيرة, ولا سيما الولايات المتحدة وأوروبا من الاستثمار في إيران خامس أكبر مصدر للنفط في العالم.
 
وبدأت أعداد متزايدة من الشركات النفطية والتجارية ومؤسسات عالمية أخرى وقف تعاملاتها مع إيران هذا العام وسط حملة أميركية لعزل طهران وفرض عقوبات أكثر صرامة عليها.
 
وأقر مجلس الأمن الدولي يوم الأربعاء الماضي مجموعة رابعة من العقوبات على إيران, مما قد يزيد من حدة الحصار على البلاد ويعيق الاستثمارات الأجنبية وفقا للمحللين.

صناعة النفط
وعلى صعيد متصل نقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا) عن مساعد وزير النفط أحمد قلعه باني قوله إن إيران ترحب بالاستثمارات الأجنبية في مشاريع النفط, مشيرا إلى أنه في حال عدم وجود استثمارات أجنبية يمكن استثمار الطاقات المحلية.

وقال أحمد قلعة إنه يتوقع استقطاب أکثر من 50 مليار دولار استثمارات في صناعة النفط الإيرانية خلال العام الحالي, وأكد أن طاقة إنتاج النفط الحالية في إيران تبلغ أکثر من أربعة ملايين برميل يوميا.
 
وقال إن نشاطات صناعة النفط الإيرانية مستقلة منذ فترة وليست بحاجة إلى قرار من قبل الآخرين (الأجانب). وشدد على الاستفادة من العقوبات باعتبارها فرصة لاستثمار طاقات الكوادر العلمية والجامعية الإيرانية وخبرات المتخصصين الإيرانيين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة