نيجيريا تخسر مليارات في عائدات النفط   
الأحد 11/1/1434 هـ - الموافق 25/11/2012 م (آخر تحديث) الساعة 17:04 (مكة المكرمة)، 14:04 (غرينتش)
تقرير حكومي كشف أن نيجيريا خسرت ستة مليارات دولار في عمليات سرقة واسعة للنفط (الأوروبية-أرشيف)
كشف تقرير لجنة عمل حكومية نيجيرية أن حكومة لاغوس تخسر عشرات المليارات من الدولارات في السنوات القليلة الماضية جراء ممارسات مشبوهة من لدن الفاعلين في الصناعة النفطية التي تعد أهم مصدر لعائدات خزينة نيجيريا، وقد أثار التقرير -الذي لم تعلن بعد نتائجه للعموم- انتقادات شديدة من لدن السلطات المحلية وشركات النفط المحلية والأجنبية.

ويلقي التقرير -الذي يقع في 136 صفحة وحصلت وكالة الصحافة الفرنسية على نسخة منه- الضوء على حقائق غير معروفة عن بعض الممارسات التي تشوب قطاع النفط، والذي يستحوذ على ثلثي عائدات الدولة وعلى حصة الأسد من صادرات البلاد.

وتشير الوثيقة إلى وجود ممارسات فساد في الإجراءات المتبعة في المناقصات التي تجرى لمنح تراخيص استغلال المحروقات، واللجوء إلى شركات خاصة كوسطاء في عدد من جوانب النشاط النفطي بشكل يفسح المجال أمام أموال الرشى.

التقرير قال إن نيجيريا فقدت 29 مليار دولار بسبب بيع الغاز بأسعار أقل كثيرا من السعر بالأسواق العالمية لشركة "أن أل أن جي" والتي من بين المساهمين فيها توتال وشل وإيني وشركة محلية
مستويات متعددة
ويقول التقرير إن نيجيريا فقدت 29 مليار دولار بسبب بيع الغاز بأسعار متدنية جدا مقارنة بالأسواق لفائدة شركة "أن إل أن جي" والتي من بين المساهمين شركات شل الهولندية البريطانية وتوتال الفرنسية وإيني الإيطالية فضلا عن شركة "أن أن بي سي" الحكومية النيجيرية، فضلا عن خسارة أكثر من ستة مليارات دولار من العائدات بسبب سرقة النفط على نطاق واسع، وفقدان مبلغ 4.6 مليارات بسبب الفرق الواسع في أسعار بيع النفط الخام بالسوق المحلية.

ومن الخسائر أيضا مبلغ 3.03 مليارات دولار عبارة عن مدفوعات عن إمدادات نفطية لم يتم سدادها، يضاف إليها فقدان 947 مليونا من الغاز المنتج في حقل بحري تشرف عليها شركة شل، ويشمل التقرير الفترة الممتدة بين عامي 2005 و2011 غير أن بعض المعطيات تخص عام 2002.

وقد شككت شركة النفط الحكومية "أن أن بي سي" في الجزء الأكبر من مضامين التقرير، قائلة إنه وقعت أخطاء في عمليات حسابية، مضيفة أنها قدمت نتائج دراسات أجرتها لمعدي التقرير "غير أنهم تجاهلوها" على حد قولها، بينما نفت شل ما تضمنه التقرير من عدم سدادها مستحقات ضخمة للسلطات النيجيرية عن الغاز الذي تنتج في حقل بونغا البحري.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة