استمرار تراجع أسعار العقارات بدبي   
الأحد 1430/10/8 هـ - الموافق 27/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 15:12 (مكة المكرمة)، 12:12 (غرينتش)

أسعار الوحدات السكنية تراجعت بنحو50% في دبي منذ بدأت الأزمة (الفرنسية-أرشيف)

رجحت شركة جونز لانغ لاسال للخدمات العقارية استمرار تراجع أسعار العقارات في إمارة دبي بالإمارات خلال الشهور المقبلة. وعزت ذلك إلى زيادة المعروض من الوحدات السكنية عن الطلب في سوق العقار.

وأوضحت الشركة في تقرير لها صدر اليوم أن التقديرات تشير إلى أن سوق العقار يزداد سوءا بشكل عام من خلال زيادة المعروض، وأن هذا سيظل يفرض ضغوطا نزولية على الأسعار ومستويات الإيجارات في المستقبل القريب.

وتأثر سوق العقارات في الإمارة بشكل كبير جراء الأزمة المالية العالمية، حتى إنه تم تجميد أو إلغاء مشروعات بمليارات الدولارات وانخفضت أسعار الوحدات السكنية نحو 50% منذ بدأت الأزمة في أواخر العام الماضي.

وذكرت شركة جونز لانغ لاسال أن الوحدات الشاغرة في سوق المكاتب تبلغ نحو 25% وأن متوسط معدل إشغال الفنادق انخفض حاليا إلى نحو 65%.

وأشارت بيانات حديثة لبنك دويتشه الألماني إلى احتمال أن يبلغ عدد الوحدات السكنية الزائدة عن الطلب في دبي 32 ألفا في العام 2010.

وعن جاذبية المدن العربية للاستثمارات العقارية اعتبرت شركة جونز لانغ لاسال أن أبو ظبي ودبي والقاهرة والدار البيضاء في أفضل وضع ممكن لجذب المزيد من الاستثمارات الإقليمية والعالمية الطويلة الأجل إلى أسواقها العقارية خلال العامين أو الأعوام الثلاثة المقبلة.

وقالت إن هذه المدن الأربع اختيرت لأسباب منها إمكانياتها التنافسية وظروف السوق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة