مصر تمول العجز محليا وعربيا   
الاثنين 1432/8/4 هـ - الموافق 4/7/2011 م (آخر تحديث) الساعة 18:53 (مكة المكرمة)، 15:53 (غرينتش)

رضوان: مصر قادرة على الاستمرار بدون دعم من البنك الدول أو صندوق النقد (الفرنسية-أرشيف)

صرح وزير المالية المصري سمير رضوان بأن بلاده تعتزم تمويل عجز الميزانية المقدر بـ134 مليار جنيه (22.5 مليار دولار) من خلال مزيج من الإصدارات بالسوق المحلية والدعم من البلدان العربية.

وأكد رضوان خلال مؤتمر صحفي في أبوظبي حيث يقوم بزيارة رسمية أن مصر قادرة على الاستمرار بدون دعم من البنك الدولي أو صندوق النقد الدولي لمدة لا تقل عن عام، مشترطا لذلك الحصول على مساعدات من البلدان العربية.

وأضاف أن القاهرة تخطط لتغطية 120 مليار جنيه (20 مليار دولار) من عجز الميزانية المتوقع للعام المالي الجاري من السوق المحلية والمتبقي من الدول العربية.

وكانت القاهرة قد أعلنت نهاية الشهر الماضي عن عدولها عن طلب قروض من صندوق النقد والبنك الدوليين، مشيرة إلى أنها عدّلت مشروع الميزانية إلى حد يمكّن من الاستغناء عن هذه القروض.

وانتقد صندوق النقد تعديل الميزانية التي أقرتها الحكومة المصرية، معتبرا أنها أقل ملاءمة للفئات الأكثر فقرا من تلك التي كان بإمكان البلد اعتمادها بمساعدة الصندوق.

وأعرب الصندوق عن استمرار عرضه بتقديم قروض بقيمة ثلاثة مليارات دولار لدعم مصر.

وزارة المالية المصرية من جانبها صرحت بأن قرار الاستغناء عن القروض الخارجية يستجيب للتوجهات الشعبية في البلاد.

 وبينت أن الميزانية المعدلة قلصت مخصصات الوزارات، وراعت عدم المساس بما يتصل بالعدالة الاجتماعية، فلم يتم تقليص المخصصات المتعلقة بالأجور ومعاشات التقاعد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة