إيران تتوقع إبرام صفقة حقل آزاديغان مع شركة يابانية   
الجمعة 1427/7/3 هـ - الموافق 28/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 18:24 (مكة المكرمة)، 15:24 (غرينتش)
وزيري هامانه قال إن الاتفاق سيبرم ما لم تطرأ مشاكل جديدة (رويترز-أرشيف)
قالت وزير النفط الإيراني كاظم وزيري هامانه اليوم إن بلاده تتوقع إبرام صفقة مع اليابان لتطوير حقل أزاديغان العملاق أواخر الشهر المقبل.
 
وأوضح هامانه أن البلدين اتفقا على تطوير حقل آزاديغان بواسطة شركة "إنبكس" اليابانية، مشيرا إلى أنه سيتم إبرام الصفقة الشهر المقبل ما لم تطرأ مشاكل جديدة حتى يمكن بدء العمل في الحقل.
 
وكانت المفاوضات بين الجانبين وصلت إلى طريق مسدود بشأن تطوير الحقل الواقع جنوب غرب إيران، والذي يعد من أكبر الحقول غير المستغلة في العالم وذلك منذ توقيع اتفاق مبدئي عام 2004.
 
وتعد إيران ثالث أكبر مورد للنفط إلى اليابان التي ترى أن الصفقة تمثل ضمانا أساسيا لتأمين إمدادات الطاقة، وذلك رغم أن الولايات المتحدة أبدت اعتراضات على الاتفاق.
 
وهدد مسؤولون إيرانيون في السابق بالاستعانة بشركات مقاولات محلية لتطوير آزاديغان واتهموا إنبكس بالتباطؤ في المفاوضات، في حين شكت مصادر يابانية من أن الجانب الإيراني يغير مرارا شروط التعاقد. وتملك الحكومة اليابانية حصة تبلغ 36% في إنبكس.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة