ليبيا تضع ضوابط جديدة للعمالة الأجنبية القادمة   
الاثنين 1428/2/8 هـ - الموافق 26/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:47 (مكة المكرمة)، 9:47 (غرينتش)
البغدادي المحمودي أكد احترام اتفاقيات التنقل بدون تأشيرة مع الدول العربية (الفرنسية-أرشيف)
ألزمت الحكومة الليبية الراغبين بدخول البلاد لغرض العمل بالقيام بتعبئة النموذج المعد لذلك عند الدخول إليها وأن تثبت لياقتهم الصحية وخلوهم من الأمراض السارية والمعدية.
 
وشددت الحكومة على ضرورة أن يقدم الراغب في العمل عند دخوله ليبيا ما يفيد تأهيله وخبراته في مجال العمل الذي يرغب في مزاولته.
 
جاء ذلك في إطار ضوابط حددتها الحكومة الأحد لأوضاع العمل في المهن والوظائف المسموح بشغلها لغير الليبيين بما يتوافق مع تشريعاتها النافذة ووفقا لنموذج عقد العمل المعتمد من قطاع القوى العاملة للتدريب والتشغيل.
 
وأكدت الحكومة ضرورة أن يتعهد بمغادرة البلاد خلال ثلاثة أشهر من تاريخ دخوله في حالة عدم حصوله على العمل المطلوب، وشددت على شرط تقديم البطاقة الصحية المعتمدة وأن تصدر لهم الإدارة العامة للجوازات والجنسية تصريحا بالإقامة لغرض العمل.
 
في الوقت نفسه قررت الحكومة الليبية اقتصار تقديم الخدمات الصحية والتعليمية لجميع الأجانب على المؤسسات والمرافق الصحية والتعليمية الخاصة والأهلية، واستثنت من هذا القرار الأجانب الذين يعملون لدى الجهات الممولة من الخزانة العامة للدولة.
 
وكانت ليبيا حددت في 19 فبراير/شباط الجاري عملية تنظيم دخول العمالة إليها وفقا للاتفاقيات المبرمة في هذا الشأن مع الدول الأخرى.
 
وشددت الحكومة في ذلك على التفريق بين فرض شرط الحصول على التأشيرة على الداخلين إلى البلاد لغرض البحث عن عمل، وبين غيرهم من الوافدين لأغراض الزيارات الاجتماعية أو السياحية أو السياسية من مواطني الدول التي تم استثناؤها من تأشيرة الدخول.
 
وأكد رئيس الحكومة البغدادي المحمودي أن بلاده تحترم كافة اتفاقيات تنقل الأشخاص بدون تأشيرة التي تربطها بدول عربية من بينها دول اتحاد المغرب العربي.
 
يذكر أن ليبيا كانت قررت اتخاذ إجراءات لترحيل العمالة الأجنبية وحددت موعدا نهائيا لمغادرتها أراضيها مع نهاية الشهر الجاري.
كما أعلنت أخيرا نيتها العودة للعمل بنظام تأشيرات الدخول مع كافة الدول، داعية الدول العربية بدورها لإعادة العمل بتلك التأشيرة فيما بينها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة