محاولة خفض صفقة شراء طائرات لسلاح الجو الأميركي   
الجمعة 1424/7/10 هـ - الموافق 5/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حاول رئيس لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ الأميركي جون وارنر خفض صفقة مثيرة للجدل يعتزم بمقتضاها سلاح الجو في بلاده استئجار 100 طائرة من طراز 767 تنتجها شركة بوينغ ثم شراؤها بعد ذلك مقابل 22.4 مليار دولار.

وعن اقتراح وارنر قال المسؤول عن مشتريات سلاح الجو الأميركي مارفين سامبور إن الاقتراح باستئجار 25 طائرة فقط سيكون أكثر تكلفة بكثير بسبب فقد تخفيضات ترتبط بحجم الصفقة، مشيرا إلى الأثر التضخمي لشراء 75 طائرة في وقت لاحق.

وذكر مسؤولون أن وارنر وعضو مجلس الشيوخ كارل ليفين أكبر عضو ديمقراطي في اللجنة يعتزمان مطالبة وزير الدفاع دونالد رمسفيلد بتحليل خطتهما لخفض الصفقة.

وبين جون إليوت المتحدث باسم وارنر أن اللجنة التي تتحكم فيما إذا كان الكونغرس سيمول مثل هذه الصفقات تعتزم تأجيل التصويت على الصفقة حتى تبلغ بوجهة نظر البنتاغون.

وأوضح إليوت أن وارنر اقترح شراء سلاح الجو 25 طائرة لتأمين الاحتياجات الفورية وشراء 75 طائرة أخرى من خلال برنامج المشتريات خلال عدة أعوام.

واعتبر وارنر في جلسة استماع أمس الخميس البرنامج المقترح بمثابة استنزاف دماء القوات الجوية بسبب التكلفة الطويلة الأجل لشراء 100 طائرة تزود بالوقود في الجو، .

وامتنعت شركة بوينغ ومقرها شيكاغو من التعليق على كيف سيؤدي خفض عدد الطائرات إلى زيادة سعر الوحدة لكنها أكدت التزامها بالعمل للوفاء باحتياجات القوات الجوية من الطائرات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة