الإسترليني يهبط لمستوى قياسي مقابل اليورو   
الأربعاء 19/12/1429 هـ - الموافق 17/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 19:52 (مكة المكرمة)، 16:52 (غرينتش)

الهبوط القياسي للإسترليني جاء بعد بيانات تدل على ضعف اقتصاد بريطانيا (الفرنسية)

انخفض سعر صرف الجنيه الإسترليني إلى مستوى قياسي جديد مقابل اليورو الأربعاء عقب بيانات ضعيفة حول الوظائف في بريطانيا وبعد كشف وقائع اجتماع بنك إنجلترا المركزي عن بحث البنك خفض أسعار الفائدة.

وارتفع عدد العاطلين عن العمل في بريطانيا خلال الشهر الماضي بـ75700 شخص، مسجلا مستوى يتجاوز التوقعات المقدرة بـ45 ألف عاطل مقابل 36500 عاطل عن العمل في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ورأى كبير محللي الصرف الأجنبي في "بي أن بي باريبا" في لندن إيان ستانارد أن الجنيه الإسترليني يواجه ضغوطا جراء بيانات عن زيادة البطالة تفوق توقعات السوق بكثير مما يدل على أن بريطانيا تتجه نحو كساد وذلك يعتبر أمرا سلبيا جدا للإسترليني.

كما أفادت وقائع اجتماع بنك إنجلترا المركزي الذي عقد في وقت سابق من هذا الشهر أن صانعي القرار في البنك بحثوا خفضا أكبر في أسعار الفائدة مقارنة مع ما اتفقوا عليه في اجتماعهم المنعقد في الثالث والرابع من ديسمبر/كانون الأول الجاري وهو مائة نقطة أساس.

وارتفع اليورو إلى مستوى قياسي مقابل الجنيه بالغا 92.06 بنسا وهبط الإسترليني أيضا بنسبة 2.1% مقابل العملة الأميركية مسجلا 1.5275 دولار.

وتراجع الإسترليني منذ منتصف أكتوبر/تشرين الأول الماضي بنسبة 15% مقابل اليورو في حين يتأرجح الاقتصاد البريطاني على شفا الركود.

وانكمش الاقتصاد البريطاني بنسبة 0.5% خلال الربع الثالث من العام الحالي. وسيؤدي انكماش الربع الذي يليه مباشرة إلى دخول البلاد في حالة الركود.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة