إسبانيا تفرض ضرائب جديدة   
الأربعاء 1431/6/6 هـ - الموافق 19/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 22:40 (مكة المكرمة)، 19:40 (غرينتش)
ثاباتيرو أكد أن الضرائب الجديدة لن تؤثر على الطبقات المتوسطة (رويترز)

قال رئيس الوزراء الإسباني خوسيه لويس ثاباتيرو اليوم الأربعاء إنه يعتزم زيادة ضرائب جديدة على الأغنياء، وذلك بعد أسبوع واحد من إعلان تدابير تقشفية صارمة جديدة لكبح جماح العجز العام في البلاد.
 
وقال ثاباتيرو "أعتقد أن معظم المواطنين يرون أن هذا الجهد للحد من العجز العام يجب أن يكون أكبر بالنسبة لأولئك الذين لديهم أموال أكثر".
 
وأشار إلى أن الضرائب الجديدة لن تؤثر على "الطبقات المتوسطة التي تتحمل بالفعل جزءا كبيرا من الجهود المالية في البلاد".

ولم يقدم رئيس الوزراء أي تفاصيل بشأن زيادة الضرائب المقررة، لكنه أكد أنه "سيتم فرضها في الوقت المناسب بالنسبة للحكومة تمشيا مع خطتها لضبط شؤونها المالية والحد من النفقات".
 
من جهتها قالت ماريا تيريزا فرنانديز دي لا فيغا نائبة رئيس الوزراء يوم الجمعة إن الحكومة تدرس رفع الضرائب للمساعدة في خفض العجز العام للبلاد.
 
كما أعلن ثاباتيرو الأسبوع الماضي عن تدابير لخفض النفقات قيمتها 15 مليار يورو (18.5 مليار دولار) على مدى عامين في محاولة جديدة لدعم الموارد العامة للدولة.
 
وتشمل التدابير خفض رواتب العاملين في القطاع العام بنسبة 5% بداية من يونيو/ حزيران، إضافة إلى تجميد معاشات التقاعد الحكومية والأجور في 2011.
 
ودعت النقابات العمالية في البلاد إلى إضراب في القطاع العام خلال شهر يونيو/ حزيران، وتنظيم مظاهرات حاشدة للاحتجاج على الخطة الحكومية.
 
وتأتي التخفيضات على رأس خطة للتقشف بقيمة 50 مليار يورو (61 مليار دولار) أعلنت في يناير/ كانون الثاني لخفض العجز العام إلى حدود منطقة اليورو المقدرة بنسبة 3% من الناتج المحلي الإجمالي بحلول عام 2013 من 11.2% خلال العام الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة