ممثلو عمال أوبل وفيات يبحثون تداعيات الاستحواذ   
الأربعاء 1430/5/19 هـ - الموافق 13/5/2009 م (آخر تحديث) الساعة 22:35 (مكة المكرمة)، 19:35 (غرينتش)
عمال أوبل لا يعارضون الصفقة المحتملة لكنهم يخشون على وظائفهم (رويترز-أرشيف)

ناقش ممثلو عمال شركتي أوبل الألمانية وفيات الإيطالية اليوم الأربعاء في برلين تداعيات الاستحواذ المحتمل للثانية على الأولى في حين تزداد الخشية من أن عملية الاستحواذ ستؤدي إلى إلغاء آلاف الوظائف.
 
ويأتي الاجتماع الذي ضم رئيسي اتحادي العمل بالشركتين بعد عشرة أيام تقريبا من المحادثات التي جرت في برلين بين الرئيس التنفيذي لفيات سيرجيو ماركيوني ووزيري الاقتصاد والخارجية الألمانيين.
 
وقال رئيس اتحاد عمال أوبل كلاوس فرانتز بعد الاجتماع "نخشى أن يتم سحق وظائف بقسوة".
 
وكان ممثلون لعمال أوبل المملوكة لشركة جنرال موتورز في ألمانيا قد قدروا في وقت سابق أن 18 ألفا من عمال أوبل في أوروبا قد يسرحون إذا تمت صفقة الاستحواذ.
 
وقبل أسبوع نقلت صحيفة بيلد الألمانية عن ماركيوني قوله إنه لا توجد خطط لغلق أي من مصانع أوبل الأربعة في ألمانيا في حال أبرمت شركته صفقة مع أوبل على غرار الصفقة التي عقدتها مؤخرا مع شركة كرايسلر الأميركية للسيارات.
 
بيد أنه رجح في المقابل احتمال خفض عدد العاملين في الشركة الألمانية.
 
"
18 ألفا من عمال أوبل في أوروبا قد يسرحون إذا تمت صفقة استحواذ فيات على شركتهم
"
وفي التصريح الذي أدلى به بعيد اجتماع اليوم الأربعاء في برلين, أكد رئيس اتحاد عمال أوبل أن ممثلي عمل الشركة الألمانية لا يقفون في وجه فيات, لكنه دعا إلى ضرورة إشراك أولئك الممثلين في المفاوضات الجارية.
 
من جهته قال رئيس الوفد النقابي الإيطالي برونو فيتالي إن هناك حاجة لاتصالات بين ممثلي العمال الإيطاليين والألمان للدفاع عن الوظائف.

تجدر الإشارة إلى أن أوبل تشغل في ألمانيا حوالي 25 ألف عامل وهو نصف عدد عمال جنرال موتورز في أوروبا.
 
مساعدة فدرالية
وفي الولايات المتحدة, دعا مزودو شركات السيارات الكونغرس اليوم إلى إقرار مساعدة فدرالية لهم بعد إعلان كرايسلر إفلاسا مؤقتا واحتمال تعرض جنرال موتورز لمصير مماثل.
 
وقال ممثلو شركات صغيرة تزود قطاع السيارات بالمواد اللازمة لهذه الصناعة خلال جلسة استماع في الكونغرس أن إفلاس كرايسلر سبب لشركاتهم مصاعب جمة حيث إنها كانت في انتظار الحصول على  ملايين الدولارات.
 
وقالت العضو الجمهوري بمجلس النواب نايديا فيلاسكيز إن تقوية ودعم الشركات الصغيرة أمر حاسم بالنسبة إلى صناعات السيارات.
 
وأكد مزودون أن قرار كرايسلر تعطيل الإنتاج في مصانعها بالولايات المتحدة إلى حين الخروج من عملية الإفلاس بموجب الفصل الحادي عشر جعلهم في وضع هش. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة