غازبروم تطالب أوكرانيا بسداد 11.4 مليار دولار   
الخميس 1435/6/25 هـ - الموافق 24/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 17:04 (مكة المكرمة)، 14:04 (غرينتش)

طالبت شركة الغاز الروسية (غازبروم) شركة الطاقة الأوكرانية (نفتوغاز) بفاتورة غاز إضافية قيمتها 11.4 مليار دولار، وهو ما يزيد على خمس مرات قيمة فاتورتها السابقة، في خطوة تكثف موسكو عبرها من الضغط على كييف على خلفية أزمة القرم وشرق أوكرانيا.

وقال مصدر في غازبروم إن الفاتورة البالغة قيمتها 11.4 مليار دولار تضاف إلى فاتورة سابقة تناهز قيمتها 2.2 مليار تدين بها نفتوغاز للشركة الروسية عن إمدادات عامي 2013 و2014. وأضاف المصدر أن الفاتورة أرسلت إلى الشركة الأوكرانية أمس الأربعاء، وتخص عدم تنفيذ نفتوغاز بنداً خاصاً باستلام إمدادات الغاز أو دفع ثمنها.

ويلزم بند "الاستلام أو الدفع" في عقود توريد الغاز المشتري بدفع ثمن الغاز، سواء تسلم الشحنة أو لم يتسلمها. وقال مصدر في غازبروم إنه كان يجب على نفتوغاز أن تستورد 41.6 مليار متر مكعب بموجب عقد عام 2013 لكنها لم تستورد سوى 12.9 مليارا. وأوضح ألكسندر ميدفيدف نائب رئيس غازبروم أن مبلغ 11.4 مليار دولار هو غرامات خاصة بالعام الماضي، لأن كييف لم تتسلم ما تم الاتفاق عليه من إمدادات الغاز.

المركزي الأوكراني قال اليوم إنه لا حاجة لتدخل البنك في سوق العملات

المركزي الأوكراني
من جانب آخر، قال رئيس قسم السياسة النقدية بالمركزي الأوكراني أولينا سشيرباكوف اليوم إنه لا حاجة لتدخل البنك في سوق العملات، مشيرا إلى وجود مؤشرات استقرار بهذه السوق، وقد صرح أناتولي مياركوفسكي النائب الأول لوزير المالية بأن هناك توازناً بين الموارد المالية التي تتوفر عليها بلاده وقيمة التزاماتها، مؤكدا أن كييف لن تواجه أي مشكلات في سداد ديونها.

وفي سياق آخر، قالت المفوضية الأوروبية اليوم إنه لم يتم الاتفاق على مكان وتوقيت عقد اجتماع ثلاثي مع روسيا وأوكرانيا حول تأمين إمدادات الغاز الروسي التي تشتريها أوروبا، وتمر عبر الأراضي الأوكرانية.

وقد اقترحت روسيا عقد الاجتماع في الـ28 من الشهر الجاري في موسكو، غير أن هذا المقترح لم يتم اعتماده وفق متحدث باسم المفوض الأوروبي لشؤون الطاقة. وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد عرض على الاتحاد الأوروبي إجراء مباحثات حول أمن الطاقة بعدما هدد بقطع إمدادات الغاز عن أوكرانيا إذا لم تسدد ديونها المستحقة لبلاده.

وتنقل أنابيب الغاز التي تعبر أوكرانيا قرابة 65 مليار متر مكعب من الغاز الروسي التي تشتريه دول الاتحاد الأوروبي، وشكلت إمدادات الغاز الروسي رُبع حاجات أوروبا وفق إحصائيات المفوضية الأوروبية للعام الماضي.

فرنسا وبولندا تقدمتا بمقترح من ست نقاط لإنشاء اتحاد أوروبي للطاقة لإنهاء الاعتماد على الغاز الروسي

سياسات الطاقة
وفي الموضوع نفسه، تقدمت كل من فرنسا وبولندا اليوم بمقترح إنشاء اتحاد أوروبي للطاقة لإنهاء اعتماد بعض الدول الأوروبية على الغاز الروسي، وذلك على خلفية تداعيات أزمة أوكرانيا وتردي العلاقات بين موسكو والغرب.

ويقضي الاقتراح بجعل سياسات أوروبا في مجال الطاقة أكثر استقلالية واندماجا وتعاونا، ويتضمن المقترح ست نقاط لإقامة اتحاد للطاقة منها إقامة شبكة أوروبية لإمدادات الغاز، والاستثمار في مصادر جديدة للطاقة، وبحث خيار شراء الغاز الطبيعي المسال من الولايات المتحدة أو أستراليا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة