تراجع أسعار النفط قبل اجتماع منظمة أوبك   
الجمعة 1430/3/17 هـ - الموافق 13/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 17:43 (مكة المكرمة)، 14:43 (غرينتش)

توقعات بتراجع المعروض العالمي للنفط (رويترز-أرشيف)

سجلت أسعار النفط العالمية تراجعا ملحوظا قبل يومين من اجتماع منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) في العاصمة النمساوية، وسط توقعات بتراجع مخزونات النفط لدى الدول المتقدمة في حال التزام المنظمة بمعدلات تخفيض الإنتاج المتفق عليها.

ووفقا للأرقام المسجلة الجمعة، انخفض الخام الأميركي الخفيف للعقود الآجلة تسليم أبريل/نيسان 24 سنتا وصولا إلى 46.79 دولارا للبرميل بعدما سجل قفزة بلغت 4.70 دولارات يوم الخميس وصلت به إلى 47.03 دولارا، معوضا خسائره في الجلستين السابقتين.

وانخفض خام القياس الأوروبي مزيج برنت 43 سنتا وصولا إلى 46.66 دولارا للبرميل.

وأعلنت الأمانة العامة لأوبك الجمعة انخفاض سعر برميل النفط الخام إلى 42.14 دولارا بتراجع مقداره 56 سنتا عن اليوم السابق، مع الإشارة إلى أن أوبك تحتسب سعر سلة خاماتها اعتمادا على 12 نوعا.

يشار إلى أن أسعار النفط الخام تأرجحت منذ بداية العام الحالي بين 33 و50 دولارا بعدما طبقت منظمة أوبك قرار خفض الإنتاج لوقف انخفاض الأسعار التي بلغت ذروتها في يوليو/تموز الماضي عندما تجاوزت سقف 147 دولارا.

من اجتماع أوبك السابق نهاية العام الماضي (الفرنسية-أرشيف)
وكانت المنظمة قد خفضت سقف إنتاجها مرتين خلال الأشهر الستة الماضية بمقدار أربعة ملايين برميل يوميا، وذلك على خلفية التراجع الحاد في أسعار النفط الذي وصل إلى نحو 40 دولارا.

وتعقد أوبك الأحد اجتماعا في العاصمة النمساوية لبحث السياسة الإنتاجية وربما تعديل معدلات خفض الإنتاج المقررة، مع الأخذ بعين الاعتبار العمق الذي بلغته الأزمة المالية العالمية وسرعة تداعياتها على الاقتصاد العالمي.

من جهتها رجحت وكالة الطاقة الدولية أن تتقلص مخزونات النفط لدى الدول المتقدمة إذا التزمت دول أوبك بمعدلات الإنتاج المتفق عليها، رغم أن التوقعات تشير إلى أن الطلب يتجه إلى مزيد من الانكماش.

وفي هذا الإطار قال رئيس وحدة صناعة النفط بالوكالة ديفد فايف إن التزام أعضاء أوبك بالأهداف المقررة للإنتاج سيساهم في تقليص المعروض في السوق العالمية بشكل كبير ابتداء من أواخر الربع الثاني.

"
اقرأ:

 أسعار النفط
خلال أربعة عقود


"

وقالت مصادر في سوق النفط العالمي إن السوق في حالة ترقب لاجتماع أوبك، مشيرة إلى أن الأسعار كانت قوية الخميس في أعقاب صعود أسواق الأسهم الأميركية، وستحافظ على هذه المكاسب إذا حافظت مؤشرات الأسهم على ارتفاعها.

وتوقعت هذه المصادر أن ترتفع أسعار النفط الخام بواقع 4 أو 5 دولارات إذا قررت أوبك خفضا جديدا على معدلات الإنتاج، لكنها رأت أن هذا الارتفاع لن يستمر على أساس أن الاقتصاد سيكون العامل الرئيسي الذي سيدفع بالأسعار للانخفاض.

بيد أن دول أوبك اشتكت من أن تراجع أسعار النفط من شأنه عرقلة الاستثمارات الرامية إلى الكشف عن المزيد من مصادر النفط وتحديث المصافي النفطية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة