منتدى آبك يبدأ اجتماعات بشأن دعم التجارة   
الأربعاء 1422/3/14 هـ - الموافق 6/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
وزراء تجارة منتدى آبك في بروناي (أرشيف)

بدأ وزراء التجارة في منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي "آبك" اجتماعات اليوم في شنغهاي لبحث سبل إحياء الجهود المتعثرة لخفض التعرفات الجمركية بين دول المنتدى وزيادة فرص إجراء جولة جديدة من المحادثات التجارية العالمية.

ومن المتوقع أن تركز محادثات وزراء تجارة الدول الأعضاء -وعددها 21 دولة- على خطط بدء خفض التعرفات الجمركية وتشمل ما يطلق عليه "ميثاق شنغهاي" الذي تروج له الولايات المتحدة.

ومن المتوقع كذلك أن يدعو الوزراء الذين يمهدون لقمة آبك المقررة في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل في العاصمة التجارية الصينية شنغهاي إلى سرعة ضم الصين لعضوية منظمة التجارة العالمية وإجراء جولة جديدة من محادثات التجارة العالمية.


يشكل إجمالي الناتج المحلي لدول آبك البالغ عددها 21 دولة نحو 60% من إجمالي الناتج العالمي وهي مسؤولة عن نصف التجارة العالمية 
وقال وزير التجارة الأسترالي مارك فيل "من المهم أن يكون لدينا بيان واضح.. ليقدمه الزعماء في أكتوبر (تشرين الأول)". وأضاف "إنني أعتبر مبادرة ميثاق شنغهاي سبيلا لمواصلة عمل المنتدى".

وسيعيد الميثاق إذا ما تمت الموافقة عليه لقمة آبك قوة دفع لتحقيق أهدافها المتعلقة بتحرير التجارة وفتح أسواق الدول المتقدمة بحلول عام 2010 والدول النامية بحلول عام 2020.

ورحب أعضاء آبك -الذين ينتجون نحو 60% من إجمالي الناتج العالمي والمسؤولون عن نصف التجارة العالمية- بالميثاق الذي يأملون بأن يجعل اجتماعات شنغهاي حدثا تاريخيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة