ألمانيا تعكف على مكافحة البطالة المتزايدة   
السبت 7/10/1422 هـ - الموافق 22/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ألمان ينتظرون أمام أحد مكاتب التوظيف في برلين
كشف المستشار الألماني غيرهارد شرويدر النقاب اليوم عن أن حكومته تعكف على دراسة سبل زيادة عدد الوظائف ذات الأجور المنخفضة بهدف الحد من ارتفاع نسبة البطالة في البلاد قبل حلول الانتخابات العامة المقررة العام المقبل.

وقال شرويدر في حديث لصحيفة سودويتشه تسايتونغ إن الحكومة ينبغي أن "تناقش بشكل جدي" سبل تشجيع المواطنين على قبول العمل في وظائف تتراوح مرتباتها بين 630 ماركا (285 دولارا) و1700 مارك (770 دولارا) شهريا. ونسب إلى شرويدر قوله "يجب أن تتدخل الدولة لدعم قطاع الأجور المنخفضة، العمل أفضل من الاعتماد على الرعاية الاجتماعية".

ونفى بيان رسمي في الأسبوع الماضي أن تكون الحكومة تخطط لتغيير القانون الذي يفرض دفع رسوم اجتماعية لمن لا يزيد دخلهم عن 630 ماركا. وأشار عضو كبير بالحزب الديمقراطي الاشتراكي إلى أن القرار سيتخذ قبل الانتخابات التي تجرى في 22 سبتمبر/ أيلول المقبل.

وقد اتخذ شرويدر من قضية خفض نسبة البطالة مقياسا لنجاح حكومته وجعل من خفض عدد العاطلين عن العمل إلى 3.5 ملايين شخص هدفا له قبل انتخابات سبتمبر/ أيلول. يذكر أن النمو القوي الذي حققه الاقتصاد العام الماضي ساعد على توفير آلاف فرص العمل، إلا أن الرقم ارتفع من جديد إلى 3.8 ملايين عاطل مع دخول الاقتصاد في كساد، وسط توقعات بأن ترتفع البطالة ارتفاعا حادا بسبب الاستغناءات المتوقعة في فصل الشتاء عن العمالة الموسمية في فصل الصيف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة