نواب كويتيون يعارضون إسقاط ديون العراق   
الأحد 1425/10/15 هـ - الموافق 28/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 14:10 (مكة المكرمة)، 11:10 (غرينتش)
البرلمان الكويتي هو المخول باتخاذ قرار بشأن إسقاط الدين العراقي
أبدى العديد من أعضاء البرلمان الكويتي معارضتهم للمقترحات المقدمة من الحكومة بخفض نسبة كبيرة من الديون العراقية التي تبلغ قيمتها 16 مليار دولار.
 
وقال النائب الإسلامي وليد الطبطائي في تصريح للجزيرة إنه يتوقع معارضة واسعة عندما تطرح مسألة الدين للنقاش في البرلمان. 
 
وأضاف أنه يأمل أن يتم تأجيل المسألة إلى حين إجراء انتخابات حرة في العراق ليتم التفاوض مع حكومة منتخبة بشأن الدين والعلاقات المستقبلية بين الجانبين.
 
من جهته قال النائب الإسلامي فهد الخنة إن "المسألة أثيرت بسرعة كبيرة" مبديا معارضته لأي قرار تتخذه الحكومة لإسقاط الديون.
 
وفي جلسة الخميس بدا على النواب الغضب من تعليقات وزير الخارجية الكويتي الشيخ محمد الصباح التي قال فيها إن الحكومة ستطلب من البرلمان شطب 80% من ديون العراق.
 
ويتزامن طرح هذه القضية مع إسقاط نادي باريس 80% من ديون العراق البالغة 38.9 مليار دولار خلال السنوات الأربع القادمة.
 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة