فيات تمنى بخسائر في 2009   
الاثنين 1431/2/10 هـ - الموافق 25/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 19:06 (مكة المكرمة)، 16:06 (غرينتش)

برنامج حكومي دعم مبيعات فيات في قطاع السيارات الصغيرة (رويترز-أرشيف)

أعلنت مجموعة فيات الإيطالية المتخصصة في صناعة السيارات عن خسائر في الربع الرابع من العام الماضي، وعزت ذلك بشكل أساسي إلى تراجع مبيعاتها من الشاحنات ومعدات البناء.

وأشارت المجموعة إلى أنها رغم خسائرها الإجمالية ارتفعت مبيعاتها في قطاع السيارات الصغيرة، وعزت السبب في ذلك إلى برامج الحفز الحكومي لشراء سيارات جديدة، التي اعتمدت لدعم قطاع السيارات في العام الماضي.

وبلغ إجمالي خسائر المجموعة في الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام الماضي 281 مليون يورو (397 مليون دولار) مقارنة بأرباح بلغت 163 مليون يورو في الفترة نفسها من العام 2008.

وكان إجمالي إيرادات الشركة للربع الرابع من 2009 ارتفع بنسبة 3.5% لتصل إلى 13.6 مليار يورو (19.2 مليار دولار) مقارنة بـ13.1 مليار يورو (18.5 مليار دولار) حققتها للفترة نفسها من العام 2008.

ووصلت خسائر فيات للعام 2009 بأكمله 838 مليون يورو (1.2 مليار دولار) مقارنة بأرباح بلغت 1.6 مليار يورو (2.26 مليار دولار) حققتها في العام 2008.

وبلغت إيرادات الشركة عن العام الماضي بأكمله 50.1 مليار يورو (70.8 مليار دولار) متراجعة 16% مقارنة بالعام 2008 عندما وصل إجمالي الإيرادات 59.6 مليار يورو (84.3 مليار دولار).

ونبهت الشركة بأن أدائها للعام الجاري سيعتمد على قرار الحكومات الأوروبية إزاء استمرار برنامج الحفز الحكومي لدعم شراء السيارات الجديدة من عدمه.

يشار إلى أن الشركة الإيطالية قامت بالسيطرة في العام الماضي على 20% من شركة كرايسلر الأميركية بعد أن أشهرت إفلاسها.

وتعد فيات أول شركة سيارات أوروبية تعلن نتائج أعمالها عن 2009.

واعتبرت فيات أن العام 2010 سيكون "انتقاليا ويتحقق فيه الاستقرار" وأن أعمال الشركة ستنمو باستثناء نشاط السيارات الأساسي الذي يعتمد على برنامج الحكومة لدعم شراء السيارات الجديدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة