واشنطن تبحث سبل علاج الخلل التجاري مع الصين   
الثلاثاء 1427/10/22 هـ - الموافق 14/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:32 (مكة المكرمة)، 21:32 (غرينتش)
الوزيران اتفقا على تقليل الفائض التجاري الصيني بزيادة صادرات أميركا (الفرنسية)
أكدت كل من الصين والولايات المتحدة على ضرورة معالجة الخلل في الفائض التجاري بين البلدين الذي يميل كثيرا لصالح بكين عبر زيادة الصادرات الأميركية وليس بواسطة القوانين الحمائية. 
 
جاء ذلك خلال محادثات أجراها وزير التجارة الصيني بو زيلاي مع نظيره الأميركي كارلوس غوتيريز الذي يزور بكين لبحث إمكانية زيادة حجم الصادرات الأميركية للصين.
 
وتسعى الولايات المتحدة إلى تضييق فجوة العجز التجاري المتنامي مع الصين والذي من المنتظر أن يصل إلى 228 مليار دولار هذا العام.
 
وأكد غوتيريز ضرورة قيام السلطات الصينية بدور أكبر في السيطرة على ممارسات القرصنة التجارية وانتهاك حقوق الملكية الفكرية للمنتجات.
 
وتأتي زيارة الوزير الأميركي وسط مخاوف لدى الصين بشأن إمكانية قيام الكونغرس الأميركي الذي سيطر عليه الديمقراطيون مؤخرا بالحد من الفائض التجاري الصيني.
 
يشار إلى أن الصين تتوقع هذا العام تسجيل فائض تجاري قياسي يبلغ 150 مليار دولار متخطيا الرقم القياسي البالغ 109.8 مليارات دولار الذي تم تسجيله في العام الماضي، وذلك بحسب بيانات وزارة التجارة الصينية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة