غازبروم تتجه لتسويق الغاز الروسي في الصين وآسيا   
الجمعة 1427/6/3 هـ - الموافق 30/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:36 (مكة المكرمة)، 14:36 (غرينتش)
قالت شركة غازبروم التي تحتكر تصدير الغاز الروسي إنها ستلبي جزءا من طلب الصين المتزايد على الغاز خلال الـ15 عاما المقبلة وكذلك طلب الهند وكوريا الجنوبية.
 
وقال أليكسي ميلر الرئيس التنفيذي للشركة التي تسيطر عليها الحكومة الروسية, إنه ابتداء من عام 2011 ستضخ غازبروم 68 مليار متر مكعب من الغاز إلى الصين سنويا.
 
يشار إلى أن ألمانيا -أكبر مستهلك للغاز الروسي حاليا- تستورد سنويا 40 مليار متر مكعب من هذا الغاز.

وكانت غازبروم قد حذرت في أبريل/نيسان الماضي من أن غلق أبواب الغرب أمام استثماراتها يمكن أن يدفعها إلى الاتجاه نحو الأسواق الشرقية، وذلك بسبب استيائها من عرقلة محاولاتها دخول سوق توزيع الغاز في أوروبا الغربية.
 
وأكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين التزام روسيا بتلبية احتياجات الغرب من الغاز لتهدئة المخاوف التي ثارت في أوروبا الغربية تجاه استقرار إمدادات الغاز الروسي، خاصة بعد اضطراب هذه الإمدادات الشتاء الماضي بسبب الأزمة بين روسيا وأوكرانيا حول أسعار تصدير الغاز الروسي إليها.
 
من ناحية أخرى قال ألكسندر ريازانوف نائب رئيس غازبروم إنه لم يتخذ بعد قرارا بشأن أسعار إمدادات الغاز لأوكرانيا في المستقبل، وإن السعر من المرجح أن يبقى كما هو في الوقت الراهن.
 
وقال ريازانوف العضو في لجنة التنسيق التابعة لروس أوكر إنرجي إن الشركة الوسيطة يمكنها مواصلة الإمدادات في الوقت الراهن بالسعر الحالي البالغ 95 دولارا لكل ألف متر مكعب.
 
وأضاف أن حلول أجل اتفاق مدته ستة أشهر على أسعار الغاز مع أوكرانيا في غرة يوليو/تموز 2006 لا يعني بالضرورة ارتفاع الأسعار يوم الاثنين القادم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة