البرلمان العراقي يقر ميزانية البلاد لعام 2008   
الأربعاء 1429/2/7 هـ - الموافق 13/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 23:15 (مكة المكرمة)، 20:15 (غرينتش)

البرلمان وافق على مشروع ميزانية الدولة رغم انسحاب عدد من النواب (الفرنسية-أرشيف)

وافق أعضاء البرلمان العراقي على مشروع ميزانية الدولة لعام 2008 عقب تأخرها لأسابيع.

وتأتي هذه الموافقة الأربعاء مع إقرار مشروع قانون العفو الذي قد يؤدي للإفراج عن آلاف السجناء وسط ترحيب أميركي.

وعرقل عشرات النواب التصويت على هذه التشريعات بعد انسحابهم من البرلمان مساء الثلاثاء، في مؤشر على خلافات بين مختلف الكتل السياسية في البرلمان.

وعقد البرلمان جلسته الأربعاء مرة أخرى واستطاع التصويت على مشروعات قوانين رغم انسحاب بعض النواب، حيث وافق على ثلاثة قوانين صفقة واحدة.

ولكن مسؤولين أميركيين قالوا إن هذه التشريعات التي أقرت ليست من ضمن قوانين رئيسية تسعى الولايات المتحدة لإقرارها.

"
النواب أمضوا أسابيع من المناقشات لحل خلافات بشأن مستوى الإنفاق على الإقليم الكردي
"
وقضى النواب أسابيع من المناقشات لحل خلافات بشأن مستوى الإنفاق على الإقليم الكردي الذي يتمتع بقدر كبير من الحكم الذاتي.

ورأى بعض النواب الشيعة والسنة أن المخصصات لكردستان ينبغي أن تكون أقل، حسب التقديرات الحالية لعدد السكان.

واعتبر مسؤولون أن تأخر المصادقة على الميزانية البالغة 48 مليار دولار سيكون عامل تعطيل لنفقات حيوية، بينما تدعو الولايات المتحدة الحكومة إلى النهوض بالاقتصاد للاستفادة من تراجع مستوى العنف في البلاد.

وقد انسحب في جلسة الأربعاء نواب التيار الصدري الذي يشغل ثلاثين مقعدا ونواب حزب الفضيلة الإسلامي والقائمة العراقية والائتلاف العراقي الموحد وجبهة التوافق، معبرين عن احتجاجهم للتصويت على ثلاثة قوانين دفعة واحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة