اليورو بأدنى مستوى مقابل الين   
الاثنين 1433/2/8 هـ - الموافق 2/1/2012 م (آخر تحديث) الساعة 17:08 (مكة المكرمة)، 14:08 (غرينتش)

 

هبط اليورو إلى أدنى مستوياته في عشر سنوات مقابل الين الياباني اليوم، حيث ما زال القلق بشأن الاحتياجات التمويلية للدول المدينة في منطقة اليورو يضغط على العملة الموحدة.

وتراجع اليورو إلى 98.71 ينا، وهو أدنى مستوياته منذ نهاية عام 2000، ليواصل التراجع الذي سجله يوم الجمعة حين نزل دون 100 ين، لينهي العام منخفضا نحو 8%. وسجل اليورو 1.2941 دولار  مرتفعا أقل من سنت عن أدنى مستوياته في 2011 والبالغ 1.2858 دولار والذي سجله الأسبوع الماضي.

ومن المتوقع أن تتسبب المخاوف بشأن مستويات الديون السيادية وغياب الحلول لأزمة ديون منطقة اليورو المستمرة منذ عامين، في دفع اليورو إلى الانخفاض خلال الأسابيع والأشهر المقبلة.

وارتفع مؤشر الدولار الأميركي الذي يقيس سعر صرف الدولار مقابل ست عملات عالمية 0.1% إلى 80.237 نقطة، بعدما سجل أعلى مستوياته في نحو عام عند 80.854 نقطة الأسبوع الماضي.

من ناحية أخرى تراجع نشاط الصناعات التحويلية في منطقة اليورو للشهر الخامس على التوالي في ديسمبر/كانون الأول الماضي، وإن كان بمعدل أبطأ منه في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي عندما تراجع إلى أدنى مستوى في 28 شهرا.

وأشار استطلاع إلى أن التراجع سيستمر في الشهور الأولى من العام 2012.

وارتفع مؤشر مديري المشتريات في قطاع الصناعات التحويلية في منطقة اليورو الذي تعده شركة ماركت قليلا في ديسمبر/كانون الثاني إلى 46.9 نقطة من 46.4 في الشهر الماضي.

وهذا هو الشهر الخامس الذي يسجل فيه المؤشر مستوى أقل من 50 الذي يفصل بين النمو والانكماش.

وأشار استطلاع أجرته رويترز الشهر الماضي إلى أن اقتصاد منطقة اليورو يواجه بالفعل حالة ركود ستستمر حتى الربع الثاني من عام 2012. وتوقع الاستطلاع ألا تشهد المنطقة أي نمو هذا العام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة