روسيا ترفع أسعار الغاز لأوكرانيا   
الثلاثاء 1435/6/1 هـ - الموافق 1/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 16:35 (مكة المكرمة)، 13:35 (غرينتش)
تعتمد أوكرانيا على إمدادات الغاز الروسي في سد معظم حاجاتها (الأوروبية)

قالت شركة غازبروم -أكبر منتج للغاز الطبيعي في روسيا- إنها سترفع أسعار بيع الغاز لأوكرانيا إلى 385.5 دولارا لكل ألف متر مكعب في الربع الثاني من العام الجاري -وهو أحد أعلى الأسعار التي تبيع به روسيا غازها الطبيعي للدول الأوروبية- ارتفاعا من 268.5 دولارا حاليا.

وبهذا تلغي غازبروم الخصم الذي منحته لأوكرانيا قبل الأزمة السياسية التي أطاحت فيها كييف بالرئيس فيكتور يانوكوفيتش المدعوم من موسكو.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة الروسية أليكسي ميلر إن أوكرانيا تدين بمبلغ 1.8 مليار دولار عن إمدادات غاز لم تسدد قيمتها حتى اليوم.

وفي 25 مارس/آذار الماضي قالت الحكومة الأوكرانية إنها أبلغت موسكو بأنها ترفض استيراد الغاز الروسي بالسعر الذي طلبته الأخيرة.

وقال وزير الطاقة الأوكراني لوري برودان لوكالة إنترفاكس أوكرانيا "إنه إذا رفع الروس السعر أكثر من ذلك فما عليهم سوى مقاضاتنا".

نزاع سابق
وتعتمد أوكرانيا على إمدادات الغاز الروسي في سد معظم حاجاتها، وسبق أن نشب نزاع بين موسكو وكييف عامي 2006 و2009 أدى إلى ارتباك إمدادات الغاز إلى دول الاتحاد الأوروبي والتي تنقل بواسطة أنابيب عبر الأراضي الأوكرانية.

وسبق لشركة غازبروم الروسية أن حذرت في وقت سابق من العام الجاري من أنها قد توقف تسليم شحنات الغاز لأوكرانيا -التي تعيش صعوبات مالية- إذا لم تسدد متأخرات مدفوعات لإمدادات الغاز التي تراكمت في الأشهر الأخيرة.

وكانت موسكو قد اتفقت مع كييف على خفض سعر الغاز بنحو مائة دولار لكل ألف متر مكعب في أبريل/نيسان 2010 ضمن اتفاق بين الرئيس الأوكراني المقال يانوكوفيتش والرئيس الروسي السابق ديميتري مدفيدف، مقابل تمديد السماح بحضور الأسطول الروسي في شبه جزيرة القرم الأوكرانية التي ضمتها روسيا مؤخرا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة