نمو الثروة العالمية إلى 40.7 تريليون دولار في 2007   
الأربعاء 1429/6/22 هـ - الموافق 25/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:53 (مكة المكرمة)، 21:53 (غرينتش)
بيل غيتس فقد العام الحالي صدارة قائمة الأثرياء (رويترز-أرشيف)
أظهرت دراسة نمو الأصول العالمية المملوكة للمستثمرين الأثرياء بنسبة 9.4% لتصل إلى 40.7 تريليون دولار في العام 2007، وذلك بإيقاع أبطأ مما شهده 2006 فيما يرجع إلى تأثير أزمة الائتمان.
 
وذكرت الدراسة التي أصدرها مصرف ميريل لينش وشركة الخدمات المعلوماتية كابجيمني أن العالم ضم للمرة الأولى 10 ملايين مليونير بالدولار في 2007 أي زيادة نسبتها 6% مقارنة بالعام 2006.
 
وأضاف أن عدد أصحاب الثروات الكبيرة جدا (أكثر من 30 مليون دولار) زاد بنسبة أكبر بلغت 8.8%، وباتت هذه المجموعة تضم 103320 شخصا في العالم.
 
وأشارت الدراسة إلى أن أزمة الائتمان العالمية والغموض الذي يكتنف الاقتصاد دفعت أصحاب الثروات الكبرى إلى الابتعاد عن الاستثمارات التي فيها مخاطر. وشكلت السيولة والودائع والسندات 44% من الأصول المالية وقد زادت المبالغ المستثمرة في هذا المجال بنسبة 9%.
 
وأظهرت الدراسة زيادة كبيرة في استثمارات هؤلاء الأثرياء في مصادر الطاقة المتجددة بواقع 117 مليار دولار في 2007 (+41% في غضون سنتين) لا سيما في الطاقة  الشمسية وطاقة الرياح.
 
يشار إلى أن مجلة فوربس كشفت العام الحالي قائمتها للمليارديرات في العالم التي ضمت 1125 شخصا من 946 عام 2007.
 
وفقد مؤسس شركة برامج الحاسوب العملاقة "مايكروسوفت" بيل غيتس لقب أغنى رجل في العالم الذي حمله طيلة 13 عاما لصالح مواطنه وارن بافيت، حسب تصنيف مجلة "فوربس". وتراجع بيل غيتس الذي تقدر ثروته بـ 58 مليار دولار إلى المرتبة الثالثة، واحتل المرتبة الثانية رجل الأعمال المكسيكي من أصل لبناني كارلوس سليم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة