تعديل حكومي جزئي بتونس يشمل قطاع المالية   
الثلاثاء 1425/2/2 هـ - الموافق 23/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ابن علي يقوم بتعيينات جديدة في القطاع المالي (الفرنسية)
أجرى الرئيس التونسي زين العابدين بن علي أمس الاثنين تعديلا حكوميا جزئيا عين بموجبه محمد رشيد كشيش وزيرا للمالية, في تغيير يشمل هذه الحقيبة للمرة الثانية في نحو شهرين.

وعين كشيش وزيرا جديدا للمالية خلفا لمنير جعيدان الذي كان يتولى هذه الحقيبة منذ 14 يناير/ كانون الثاني والذي عين كاتبا عاما للحكومة ومكلفا بالعلاقات مع مجلس النواب ومجلس المستشارين.

كما أعلنت رئاسة الجمهورية تعيين فائزة الكافي سفيرة تونس السابقة في فرنسا, رئيسة لدائرة المحاسبات.

ويعود آخر تعديل جزئي للحكومة التونسية إلى منتصف يناير/ كانون الأول الماضي وقد شمل ثلاث حقائب اقتصادية بينها حقيبة المالية.

وقد عين حينذاك منير جعيدان وزيرا للمالية ليحل مكان توفيق بكار الذي تولى إدارة البنك المركزي التونسي.

ولم تعط السلطات التونسية أي تفسير حول دوافع هذه التعديلات المتعلقة بقطاع المال والمصارف. لكنه يشار إلى أن هذه التعديلات أجريت في وقت انتقد فيه حزب معارض مشروع النظام المصرفي التونسي إثر نشر لائحة بأسماء 127 شخصية من كبار المدينين للمؤسسات المالية التونسية.

وأشارت اللائحة إلى ديون تفوق قيمتها 20 مليون دينار (نحو 13.2 مليون يورو) لكل مؤسسة لتصل قيمتها الإجمالية إلى 6.89 مليار دينار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة