أي آي جي تستمر بنزيف الخسائر   
السبت 13/3/1431 هـ - الموافق 27/2/2010 م (آخر تحديث) الساعة 0:05 (مكة المكرمة)، 21:05 (غرينتش)
قروض الحكومة لمجموعة التأمين الأميركية الدولية بلغت 182 مليار دولار (الفرنسية)

أعلنت المجموعة الأميركية الدولية للتأمين (أي آي جي) أنها تكبدت في الربع الأخير من العام الماضي خسائر صافية, أقل مما كان يُخشى, قاربت تسعة مليارات دولار بينما تجهد لسداد القروض الحكومية الهائلة التي حصلت عليها خلال الأزمة.
 
ورفعت هذه الخسارة الفصلية التي بلغت 8.9 مليارات دولار مجمل خسائر المجموعة العام الماضي إلى 10.9 مليارات دولار وفق ما ورد في بيانات أصدرتها الجمعة.
 
وتمثل خسائر 2009 نحو عشر الخسائر التي منيت بها المجموعة العملاقة في 2008 والتي بلغت 99.2 مليار دولار.
 
وأوضحت أن خسائرها في الربع الأخير من العام الماضي تعود بالأساس إلى التكاليف المرتبطة بسداد الديون المستحقة عليها والتي ارتفعت إلى 182 مليار دولار.
 
وساعدت القروض الحكومية الضخمة المجموعة على تجنب الانهيار, لكنها في الوقت نفسه وضعت عليها أعباء مالية كبيرة. وقالت المجموعة اليوم إنها ربما تحتاج إلى مزيد من القروض.
 
وقال رئيسها التنفيذي روبرت بنموش إن المجموعة تحرز تقدما كبيرا في تنفيذ إستراتيجية إعادة هيكلتها على الرغم من الخسائر التي تعرضت لها العام الماضي.
 
وتحدث بنموش عن ثقة متزايدة بوضع المجموعة في المدى البعيد, وقال إنه يجرى اتخاذ الخطوات المناسبة لاستعادة وضع أي آي جي باعتبارها واحدة من أكثر شركات التأمين احتراما في العالم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة