الاحتلال يخصص 10 ملايين لبلديات بغداد   
الثلاثاء 8/2/1425 هـ - الموافق 30/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الاحتلال الأميركي خصص مبلغا لتجميل ما دمرته حربه على العراق شرط إنفاقه قبل تسليم السلطة
أعلنت سلطة الاحتلال الأميركي في العراق تخصيص مبلغ 10 ملايين دولار لتجميل بغداد العاصمة العراقية التي تعاني من آثار سنوات من الحرب والعقوبات شرط إنفاقها خلال الأشهر الثلاثة المقبلة.

وقال المتحدث باسم السلطة مايكل هارديمان إن الأموال ستقسم بشكل متساو على بلديات بغداد التسع مشيرا إلى أنه يجب استخدامها قبل نقل السلطة إلى العراقيين في 30 يونيو/ حزيران المقبل.

ودعت السلطة البلديات إلى تقديم مشاريع معينة لإعادة تأهيل المتنزهات وإصلاح الأرصفة وإقامة نصب تذكارية وطلاء الجدران.

وأوضح هارديمان أن الأمر يعود بالكامل إلى البلديات ولكن يجب إنفاق الأموال على مناطق عامة من المدينة تمكن رؤيتها في كل الأوقات. ولكنه أشار إلى أن عشرة ملايين دولار لا تكفي لإجراء تحسين شامل على شكل المدينة التي يسكنها خمسة ملايين شخص.

ويشرف على تنفيذ المشاريع مقاولون عراقيون ومنظمات غير حكومية بينما ينتظر أن تقوم قوات الاحتلال الأميركي بتقديم المعدات. ويتوقع أن توفر تلك المشاريع مئات الوظائف للعراقيين.

وتسود المعاناة سكان المدينة حاليا من نقص حاد في الخدمات حيث تنتشر القمامة في الشوارع بسبب عدم انتظام مواعيد جمعها. وهذا خلاف ما كان عليه الوضع قبل الحرب التي شنتها الولايات المتحدة على العراق عام 2003 عندما كان النظام السابق يحكم البلاد بقبضة من حديد.

وعلى الرغم من عدم الاستقرار الأمني فإن الأطفال يلعبون بين أكوام القمامة ووسط برك الماء الآسن بسبب الدمار الذي سببته الحرب على البلاد. وتتراكم أنقاض البنايات التي هدمت في القصف الذي تعرضت له المدينة العام الماضي, في الشوارع في حين تبدو الممرات الواقعة تحت الجسور وكأنها أرض معركة.

وقال عضو مجلس الكرادة البلدي عبد الواحد السعدي الذي يشرف على ثماني مناطق إن لجانا محلية بدأت طرح الأفكار حول تحسين مناطقها لكن نجاحها مرهون بالوضع الأمني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة