الكونغرس الأميركي يتنبأ بعجز ميزانية قيمته 371 مليار دولار   
السبت 1427/2/4 هـ - الموافق 4/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:57 (مكة المكرمة)، 9:57 (غرينتش)
طلبات إدارة بوش للإنفاق على الحرب بأفغانستان والعراق زادت من عجز الميزانية (الفرنسية-أرشيف)
تنبأ الكونغرس الأميركي بأن يصل عجز ميزانية الولايات المتحدة عام 2006 إلى 371 مليار دولار، وهو ما يرتفع عن التقديرات السابقة التي أشارت إلى أنه سيكون بحدود 355 مليارا.
 
وقال مكتب الموازنة التابع للكونغرس إن الزيادة المحتملة تلك تعود أساسا إلى زيادة النفقات التي طلبتها إدارة الرئيس جورج بوش للحرب بالعراق وأفغانستان.
 
وتوقع محللون بالمكتب أن يصل العجز إلى 1.1 تريليون دولار بحلول عام 2011 إذا استمرت سياسة الإدارة الأميركية الحالية بالعراق وأفغانستان.
 
وكان الرئيس جورج بوش قدم الشهر الماضي ميزانية مقترحة لعام 2007 بقيمة 2.77 تريليون دولار، تضمنت تخفيض برامج بمجالات تمتد من الرعاية الصحية إلى التعليم في حين تزيد الإنفاق العسكري، وسط انتقاد الديمقراطيين الذين يرون أن الأميركيين من كبار السن والعاملين يتحملون عبء سوء الإدارة المالية.
 
واقترح بوش مخصصات للدفاع في الميزانية بمبلغ 439.3 مليار دولار وهي أكبر ميزانية للدفاع بالولايات المتحدة على الإطلاق، وتهدف إلى محاربة ما أسماه الإرهاب غير التقليدي وخوض حروب كبرى إذا لزم الأمر.
 
وكان المجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي) قد حذر أواخر العام الماضي من نتائج خطيرة محتملة على اقتصاد البلاد، ما لم يواجه صناع القرار العجز بالميزانية الاتحادية الذي يتوقع زيادته بشكل كبير مع ارتفاع الإنفاق على التقاعد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة