تراجع الإنتاج الصناعي بأوروبا   
الأربعاء 1434/1/1 هـ - الموافق 14/11/2012 م (آخر تحديث) الساعة 20:37 (مكة المكرمة)، 17:37 (غرينتش)
تفاقم أزمة الديون السيادية تسبب في تراجع الإنتاج الصناعي الأوروبي (الفرنسية-أرشيف)

أظهرت بيانات رسمية أن الإنتاج الصناعي في منطقة اليورو خاصة والاتحاد الأوروبي، بشكل عام قد تراجع في سبتمبر/أيلول الماضي بدرجة فاقت التوقعات. 

ففي منطقة اليورو المكونة من 17 دولة، أفاد مكتب الإحصاء الأوروبي (يوروستات) أن الإنتاج الصناعي قد تراجع بحدة في سبتمبر/أيلول الماضي بنسبة بلغت 2.5%، مرجعة الأمر إلى تفاقم أزمة الديون السيادية بالمنطقة.

وكان المحللون يتوقعون أن يعلن يوروستات تراجع الإنتاج الصناعي في المنطقة بنسبة 2%. وأضاف أن التراجع أعقب زيادة الإنتاج بنسبة 0.9% فى أغسطس/آب الماضي.

وذكر المكتب أن الانخفاض الكبير في الإنتاج تركز في الدول التي تشكل محور أزمة الديون، حيث انخفض الإنتاج الصناعي بنسبة 12.6% في أيرلندا و12% في البرتغال، و4.4% في اليونان وهي دول تتلقى مساعدات دولية، كما انخفض الإنتاج الصناعي في إسبانيا بنسبة 2.8% وهي دولة تتعرض لأزمة خانقة.

كما تراجع الإنتاج الصناعي في الدول الصناعية الكبرى في المنطقة، فانخفض في ألمانيا بنسبة 2.1% وتراجع في فرنسا بنسبة 2.7%.

ويأتي الإعلان عن أحدث بيانات الإنتاج الصناعي قبل نشر نتائج إجمالي الناتج المحلي لدول منطقة اليورو في الربع الثالث غدا الخميس.

ومن المتوقع وفقا لتوقعات المحللين أن تظهر البيانات عدم تحقيق اقتصاد منطقة اليورو نموا خلال الأشهر الثلاثة حتى نهاية سبتمبر/أيلول الماضي.

ولفتت بيانات يوروستات إلى أن الإنتاج تراجع في جميع المجالات الصناعية بمنطقة اليورو، وأن السلع المعمرة سجلت أكبر نسبة تراجع بنسبة 4.3%.

وبالنسبة للاتحاد الأوروبي المكون من 27 دولة، فقد أظهرت البيانات تراجع الإنتاج الصناعي بنسبة 2.3% في سبتمبر/أيلول الماضي مقارنة بارتفاعه بنسبة 0.5% في أغسطس/آب الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة