محامون سوريون يدعون الأسد لرفض تعديل قانون العاملين   
الخميس 1425/10/6 هـ - الموافق 18/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 0:20 (مكة المكرمة)، 21:20 (غرينتش)
سلطات جديدة في يد الرئيس السوري
حث 180 محاميا سوريا الرئيس السوري بشار الأسد على رفض تعديل في قانون العاملين بالدولة يمنح رئيس البلاد الحق في تسريح أي عامل دون إبداء أسباب.
 
وشدد المحامون في رسالة لهم إلى الأسد على حق العمال المسرحين في اللجوء للقضاء.
 
ورأى المحامون أن تفويض الرئيس بتسريح أي عامل دون إبداء الأسباب مخالفة دستورية, داعين الرئيس السوري إلى استخدام صلاحيته وتعديل هذه الماده عن طريق رد مشروع القانون إلى مجلس الشعب (البرلمان).
 
كما رأوا أن هذه المادة مخالفة لمبادئ حقوق الإنسان خاصة الاتفاقيتين الدوليتين للحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والثقافية اللتين وقعتهما سوريا والتزمت بهما.
 
وكان البرلمان السوري قد أقر في بداية الشهر الحالي مشروع تعديل للقانون الأساسي للعاملين بالدولة تقضي فقرة منه بمنح رئيس الوزراء السوري حق تسريح أي عامل بالدولة. لكن في مواجهة الاعتراضات الشديدة على هذا التعديل حصر حق تسريح أي عامل لرئيس الدولة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة