هبوط مبيعات السيارات في أوروبا   
الخميس 3/8/1431 هـ - الموافق 15/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 14:39 (مكة المكرمة)، 11:39 (غرينتش)
مبيعات السيارات في ألمانيا انخفضت بنسبة 32.3% في يونيو/ حزيران (رويترز)
 
أكدت رابطة مصنعي السيارات الأوروبية أن مبيعات السيارات في أوروبا انخفضت في يونيو/ حزيران للشهر الثالث على التوالي بعد أن تراجع تأثير زخم برامج استبدال السيارات القديمة عبر القارة, وكانت مبيعات فيات وفورد وتويوتا الأكثر تراجعا.

وقالت الرابطة إن تسجيل المركبات الجديدة بالاتحاد الأوروبي تراجع  بنسبة 6.9% إلى مليون و341 ألفا و92 مركبة خلال الشهر الماضي، ويرجع ذلك بشكل رئيسي إلى الانخفاضات الحادة في ألمانيا وإيطاليا.
 
وفي النصف الأول من السنة، تم تسجيل ما مجموعه سبعة ملايين و854 ألفا و487 سيارة جديدة بالاتحاد الأوروبي، بزيادة 0.2% عن نفس الفترة من عام 2009 ولكن بانخفاض نسبته 10.3% عن 2008.
 
وانخفضت المبيعات بألمانيا -السوق الرئيسي للسيارات بأوروبا- بنسبة 32.3% في يونيو/ حزيران, كما سجلت في فرنسا (السوق الثاني)انخفاضا بنسبة 1.3% وتراجعت بنسبة 19.1% في إيطاليا. وكان أكبر انخفاض في سلوفاكيا حيث بلغ 40.6%.
 
وارتفعت المبيعات بنسبة 25.6% في إسبانيا و10.8% في بريطانيا، وحصل أكبر ارتفاع في إيرلندا حيث زادت المبيعات بنسبة 75.8%.
 
وكانت شركة فيات الأكثر تضررا حيث هبطت مبيعاتها بنسبة 21%, وهي التي تعتمد بشدة على سوقها المحلية في إيطاليا, وتراجع نصيبها بأكثر قليلا من 1% في سوق الاتحاد الأوروبي.
 
كما تراجعت مبيعات فورد من سيارات فييستا وفوكاس بشدة، وهبط تسجيل السيارات الجديدة بنحو 20%, وتضررت أيضا تويوتا مع هبوط مبيعاتها بنسبة 15% في استمرار تأثير للأزمة التي عصفت بالشركة في وقت سابق هذا العام.
 
وشهدت سيات الوحدة الإسبانية لفولكس فاغن هبوطا في الطلب بلغ 16% رغم التعافي القوي في سوقها المحلية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة