شكيب: ارتفاع أسعار النفط سببه سياسي   
الأربعاء 1423/7/26 هـ - الموافق 2/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شكيب خليل
قال وزير الطاقة والمناجم الجزائري شكيب خليل اليوم إن ارتفاع أسعار النفط يرجع إلى ما أسماه بحالة عدم الاستقرار السياسي. ولم يحدد خليل التهديدات الأميركية بضرب العراق، غير أن مراقبين قالوا إن تلك التهديدات والقلق الذي تخلفه تسببت في إضافة علاوة حرب تصل إلى خمسة دولارات.

وارتفع سعر سلة نفوط منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" ليتجاوز مستوى 28 دولارا للبرميل. وقال خليل لوكالة الأنباء الجزائرية إن ارتفاع الأسعار سببه أساسا علاوة في السعر نتيجة مشكلة سياسية، وأضاف أنه عند أخذ هذه العلاوة في الحسبان فإن السعر لم يصل بعد إلى مستوى 28 دولارا.

وتنص صيغة سعرية وضعتها أوبك قبل عامين على أن المنظمة سترفع الإنتاج إذا ظلت الأسعار فوق مستوى 28 دولارا للبرميل من سلة خامات أوبك لمدة 20 يوما تعامل على التوالي.

لكن وزراء بالمنظمة قالوا إنهم يرفضون دعوات غربية إلى رفع الإنتاج لأن الزيادة في الأسعار ترجع إلى المخاوف من شن هجوم أميركي على العراق وليس إلى نقص حقيقي في إمدادات النفط.

ومن المقرر أن يجتمع وزراء نفط المنظمة يوم 12 ديسمبر/ كانون الأول المقبل بعد أن قررت في 19 سبتمبر/ أيلول الماضي الإبقاء على مستويات الإنتاج للحفاظ على أسعار النفط وحمايتها من الانهيار.

وقال خليل إن الجزائر ستنتظر اتخاذ أوبك لقرار بزيادة الحصص قبل أن تطلب زيادة حصتها. وتسعى الجزائر إلى زيادة حصتها من 639 ألف برميل يوميا حاليا إلى 1.1 مليون برميل.

وفي لندن قالت وكالة أنباء أوبك اليوم نقلا عن أمانة منظمة أوبك إن سعر سلة خامات نفط أوبك السبعة واصل الارتفاع أمس الثلاثاء ليصل إلى 28.5 دولارا للبرميل مقارنة مع 28.34 دولارا يوم الاثنين.

وهذا هو سابع يوم تعامل على التوالي يظل فيه السعر المفترض للسلة فوق الحد الأقصى للنطاق المستهدف وهو بين 22 و28 دولارا للبرميل.

وتضم السلة خام صحارى الجزائري وميناس الإندونيسي وبوني الخفيف النيجيري والخام العربي الخفيف السعودي وخام دبي وتيا خوانا الفنزويلي وإيستموس المكسيكي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة