القبض على عصابة تزييف عملات بين أبو ظبي ودبي   
الثلاثاء 1425/3/8 هـ - الموافق 27/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت السلطات في أبو ظبي اليوم عن إلقاء القبض على أفراد عصابة كانت تعد لعملية تزييف وترويج عملات في الإمارات العربية المتحدة بقيمة 10 ملايين درهم (2.7 مليون دولار).

وقال رئيس مباحث المراكز بشرطة أبو ظبي العقيد عبد الكريم المرزوقي بمؤتمر صحفي عرض فيه المضبوطات التي عثر عليها إنه تم القبض على عناصر العصابة بالتعاون بين شرطة أبو ظبي ودبي.

واعتبر أن إلقاء القبض على هذه العصابة "إنقاذ البلاد من كارثة كان يمكن أن تزعزع الأمان الاقتصادي لأنه لو دخلت تلك المبالغ الضخمة في الكتلة النقدية المتداولة لكانت تسببت في مشاكل جمة للعديد من القطاعات التجارية".

وأوضح المرزوقي أنه بعد ورود معلومات عن تحرك عصابة بين أبو ظبي ودبي لترويج عملات مزورة تم نصب كمين لأحد المجرمين وإيهامه بإمكانية استبدال (تبييض) هذه الأموال في أحد المصارف، مضيفا أنه تم حجز غرفة للمتهم في أحد الفنادق بأبو ظبي حيث جاء وبحوزته 5.5 ملايين درهم مزيف (1.362 مليون دولار).

وألقي القبض على المتهم وتبين أنه موريتاني يحمل جواز سفر سنغاليا. وبعد إخضاعه للتحقيق أقر بأنه استلم المبلغ من باقي أفراد العصابة في دبي والذين ألقي القبض عليهم لاحقا، وهم شخصان من الكاميرون وآخر من جمهورية إفريقيا الوسطى.

وبعد تفتيش محل سكن المتهمين عثرت قوات الأمن على طابعتين ملونتين تستخدمان لتصوير الأوراق المالية بالإضافة إلى المواد المستخدمة للطباعة والقص والقياس وأوراق بيضاء خاصة بطباعة الدولار الأميركي.

كما عثر بحوزة المتهمين على عملات مزورة قيمتها عشرة ملايين درهم تقريبا (2.7 مليون دولار) موزعة إلى عملات مختلفة. وضبطت أيضا أدوات ومواد سائلة وكتب تستخدم في عمليات السحر والشعوذة، وفق ما جاء في المؤتمر الصحفي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة