حذر بقطاع الأعمال الأميركي إزاء وضع الاقتصاد   
الاثنين 1429/7/18 هـ - الموافق 21/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 18:20 (مكة المكرمة)، 15:20 (غرينتش)

انعكست أوضاع الاقتصاد الأميركي الضعيف وارتفاع أسعار السلع على أرباح الشركات (الأوروبية-أرشيف) 

أظهر مسح لقطاع الأعمال الأميركي أن الشركات الوطنية لا تزال حذرة إزاء وضع اقتصاد البلاد رغم بعض مؤشرات التحسن.

 

وقال تقرير للاتحاد القومي لاقتصاد الأعمال إن المسح أظهر أن هناك تباينا في التوقعات بالنسبة للاقتصاد الأميركي.

 

وتوقع 44% من 101 مسؤول تم استطلاع آرائهم بالشركات والاتحادات الصناعية نموا اقتصاديا يزيد على 1% بالنصف الثاني من العام الحالي، بينما قال 45% إنهم يتوقعون ارتفاعا طفيفا بالنمو يتراوح ما بين 0.0% و1% بينما توقع 10%  انكماشا اقتصاديا.

 

من جهتها ذكرت الحكومة أنها تتوقع أن تبلغ نسبة النمو الاقتصادي في الربع الأول 1%.

 

وقال 45% من الذين استطلعت آراؤهم إنهم أكثر تشاؤما بالنسبة لوضع الاقتصاد هذا العام.

 

وارتفع طلب الشركات للبضائع والخدمات 44% بالفترة من أبريل/ نيسان إلى يونيو/ حزيران، لكن 75% ممن استطلعت آراؤهم أفادوا أن الأسواق شهدت ارتفاعا في التكلفة بالربع الماضي متوقعين ارتفاعا أكبر بالربع الحالي.

 

وقد انعكست أوضاع  الاقتصاد الأميركي الضعيف وارتفاع أسعار السلع على أرباح الشركات، وقال 30% ممن استطلعت آراؤهم إن أرباح الشركات قد تقلصت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة