انقسام في أميركا بشأن رفع الفائدة   
الخميس 1437/11/16 هـ - الموافق 18/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:26 (مكة المكرمة)، 12:26 (غرينتش)
كشف محضر اجتماع لجنة السياسة النقدية في مجلس الاحتياطي الفدرالي الأميركي (البنك المركزي) لشهر يوليو/تموز الماضي انقسام المسؤولين بشأن التوجه لرفع سعر الفائدة في المدى القريب، وهو ما هبط بالدولار إلى أدنى مستوى له في سبعة أسابيع، وعزز أسعار الذهب.

وبحسب محضر الاجتماع الذي نشر أمس الأربعاء، فإن عددا من مسؤولي السياسة النقدية قالوا إن رفع سعر الفائدة لن يكون مناسبا إذا حدث تباطؤ في وتيرة التوظيف في الاقتصاد الأميركي، على الرغم من أن اللجنة أبدت تفاؤلها بالتوقعات الاقتصادية بوجه عام.

خيبة أمل
وجاء المحضر مخيبا لآمال الذين راهنوا على توجه البنك إلى تشديد السياسة النقدية عن طريق رفع أسعار الفائدة، بعد أن قال رئيس بنك نيويورك الاحتياطي الاتحادي وليام دادلي -يوم الثلاثاء- إن لجنة السياسة النقدية قد ترفع أسعار الفائدة بحلول سبتمبر/أيلول المقبل.

وتراجع الدولار الأميركي صباح اليوم مقابل سلة مؤلفة من ست عملات رئيسية إلى 94.38 نقطة، وهو أدنى مستوى له منذ 24 يونيو/حزيران الماضي. وارتفع سعر الذهب في المعاملات الفورية بنحو 0.4% ليتجاوز 1353 دولارا للأوقية. وتساوي الأوقية الواحدة 28.35 غراما.

ومع بقاء أسعار الفائدة الأساسية عند مستويات منخفضة يضعف الدولار الأميركي، وتزداد جاذبية الأصول التي لا تدر عائدا مثل الذهب، كما تقل تكلفة الذهب على أصحاب العملات الأخرى غير الدولار الأميركي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة