استقالة وزير التخطيط الأردنى إثر انتقاده في البرلمان   
السبت 1426/1/11 هـ - الموافق 19/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:23 (مكة المكرمة)، 15:23 (غرينتش)
النواب الأردنيون اتهموا عوض الله بتجاهل احتياجات المناطق الريفية (الفرنسية- أرشيف)
منير عتيق- عمان
 
أكد مصدر أردنى مسؤول أن وزير التخطيط والتعاون الدولي في الحكومة الأردنية الدكتور باسم عوض الله قدم استقالته من منصبه اليوم.
 
وقال المصدر في تصريح للجزيرة نت إن استقالة عوض جاءت بعد انتقادات واسعة وجهها له أعضاء مجلس النواب بسبب طريقته في إدارة المساعدات الدولية، وتجاهله احتياجات المناطق الريفية. جاء ذلك أثناء مناقشة الميزانية العامة للدولة للعام الحالي والتي أقرها المجلس بعد نقاشات واسعة والتي شهدت عجزا قارب 380 مليون دولار.
 
وأضاف المصدر أن الحكومة ستعقد اجتماعا طارئا في وقت لاحق اليوم لمناقشة موضوع الاستقالة وتعيين وزير جديد.
 
وكان عوض الله قد فقد صلاحيات كبيرة بقرار العاهل الأردني إعادة التقسيمات الإدارية في المملكة.
 
وقد جاءت استقالة وزير التخطيط والتعاون الدولي مفاجئة خاصة أنها أتت بعد الزيارة التي قام بها العاهل الأردني قبل يومين إلى الوزارة حيث عقد اجتماعا مع العاملين بها، وأكد لهم دعمه للبرامج التي تنفذها الوزارة في مختلف مناطق البلاد ودورها في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية ورفع مستوى معيشة المواطنين.
 
لكن مصادر أردنية مطلعة أكدت أن الملك عبد الله أبدى بعض الملاحظات حول أفضل السبل لاستقطاب المساعدات المالية والمنح الخارجية لتمكين الوزارة من الإنفاق على المشاريع التنموية والقيام بدورها في تحقيق التنمية المستدامة.
 
وتضطلع وزارة التخطيط والتعاون الدولي الأردنية بتنفيذ برامج عديدة تشمل برنامج التحول الاقتصادي والاجتماعي وتعزيز الإنتاجية الاجتماعية والاقتصادية وتنمية المحافظات وبرنامج حزمة الأمان في الأردن وهي مهام كانت دائما محل نقد من جانب قطاعات واسعة في مجلس النواب.
_______________
مراسل الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة