مصرف قطر الإسلامي يتوسع في آسيا   
الاثنين 15/10/1427 هـ - الموافق 6/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 19:41 (مكة المكرمة)، 16:41 (غرينتش)
يعتزم مصرف قطر الإسلامي فتح مكاتب في إندونيسيا وسنغافورة وبروناي في إطار خطط للتوسع في آسيا. ويعتبر المصرف خامس أكبر بنك إسلامي في منطقة الخليج من حيث القيمة السوقية.
 
وقال المدير التنفيذي للمصرف صلاح الجيدة إن البنك الذي يملك 70% من بنك التمويل الآسيوي ومقره العاصمة الماليزية كوالالمبور سيفتح مكاتب تمثيل في البلدان الثلاثة وقد يسعى لاحقا لتحويلها إلى فروع.
 
وأضاف أن البنك يسعى وراء التميز عن البنوك المحلية وطرح التمويل الأكثر تركيبا، مشيرا إلى أن هذا يشمل التمويل التجاري والخدمات الاستشارية ومنتجات الاستثمار لكنه لم يحدد موعد افتتاح مكاتب التمثيل.
 
وتتوسع البنوك من آسيا إلى الولايات المتحدة في أنشطتها الإسلامية مع
تنامي الطلب في أوساط 1.2 مليار مسلم في العالم على خدمات ومنتجات تتوافق مع الشريعة الإسلامية.
 
يذكر أن شركة ستاندرد أند بورز للتصنيف الائتماني ذكرت الشهر الماضي أن حوالي 10% أي 400 مليار دولار من ثروات المسلمين البالغة أربعة تريليونات دولار تدار وفقا لأحكام الشريعة الإسلامية.



جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة