النفط يرتفع والرياض تسعى لتبديد مخاوف المستهلكين   
الجمعة 15/10/1423 هـ - الموافق 20/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

علي النعيمي
قال وزير النفط السعودي على النعيمي إن أوبك وبلاده ستعملان على سد أي نقص في المعروض بأسواق النفط العالمية وكرر رغبة المملكة في استقرار أسعار النفط. لكنه أضاف ألا داعي للذعر لأن النفط متوفر، وأوضح أن المنظمة تراقب الوضع عن كثب.

وجاء تصريح النعيمي في وقت ارتفعت فيه أسعار النفط إلى مستويات قياسية لاستمرار توقف الصادرات الفنزويلية بسبب إضراب عن العمل ومخاوف من شن حرب على العراق.

وقال النعيمي للصحفيين قبل اجتماع لوزراء النفط العرب في القاهرة إنه عندما يتم التأكد من نقص المعروض فسيتم التعويض عنه وإن أوبك لا تريد حدوث أي اختلالات في السوق.

قطر: لا نقص في المعروض
أما وزير النفط القطري عبد الله العطية فقال إن من السابق لأوانه القول إذا كان هناك نقص في المعروض النفطي في الأسواق بسبب الإضراب في فنزويلا أم لا.

عبد الله العطية
وأضاف العطية لدى وصوله القاهرة لحضور الاجتماع أنه ليس هناك ما يشير إلى وجود نقص في المعروض النفطي وأن أوبك لم تتلق طلبات لزيادة الإنتاج، لكنه أكد قدرة المنظمة المصدرة للنفط على سد أي نقص.

برنت يرتفع والسوق في ترقب
وفي لندن ارتفع مزيج برنت قليلا في حين ترقب السوق عن كثب الوضع في العراق بعدما قالت واشنطن إن بغداد ارتكبت "انتهاكات مادية" لقرار الأمم المتحدة الخاص ببرامج أسلحتها.

وبلغ سعر برنت في عقود فبراير/ شباط 28.30 دولارا للبرميل بارتفاع ثمانية سنتات، لكن سعر الخام الأميركي الخفيف انخفض 15 سنتا إلى 30.04 دولارا للبرميل.

وكان التوتر المتعلق بالعراق وإضراب فنزويلا رفعا أسعار النفط العالمية بنسبة 25% في ستة أسابيع مما زاد من مخاوف ركود الاقتصاد العالمي بسبب ارتفاع تكاليف الطاقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة