الدوحة للتأمين تسعى للاستفادة من طفرة قطر العمرانية   
الثلاثاء 1426/10/21 هـ - الموافق 22/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 8:11 (مكة المكرمة)، 5:11 (غرينتش)

أعلن المدير العام لشركة الدوحة للتأمين بسام حسين عن سعي الشركة للاستفادة من الانتعاش في مجال الإعمار في قطر دون خطط للتوسع في الخارج.

وتبحث شركة الدوحة للتأمين -وهي أحدث الشركات القطرية في قطاعها وتم تأسيسها قبل ست سنوات- إمكانية الاندماج مع شركتين منافستين.

وللشركة وجود كبير في قطاع الطاقة بقطر التي تعد مصدرا رئيسيا للغاز الطبيعي وتعمل على تغيير شامل لبنيتها الأساسية لمجاراة النمو الاقتصادي السريع.

وأوضح حسين أن معظم العقود الكبرى للشركة هي من قطاع الطاقة الذي يمثل نقطة التركيز الرئيسية للشركة، بالإضافة إلى تركيزها على قطاع الإنشاءات.

وأوضح سعي الشركة للحصول على أكبر حصة ممكنة حاليا لأن طفرة البناء ستنتهي خلال خمس أو ست سنوات، مشيرا إلى أن هذا هو الوقت المناسب للاستفادة من الانتعاش الاقتصادي.

وقال إن الشركة بانتظار نتائج دراسة جدوى مستقلة حول إمكانية الدخول في عملية اندماج ثلاثية قبل عرض الرأي النهائي على المساهمين لاتخاذ الخطوة التالية، حيث تم تكليف شركة آرنست آند يونغ لتدقيق الحسابات بإعداد الدراسة المطلوبة.

وينتظر أن تسفر عملية اندماج شركة الدوحة للتأمين مع شركتي قطر للتأمين والخليج للتأمين عن إقامة شركة برأسمال 5.8 مليارات ريال (1.6 مليار دولار).

وأعلنت قطر في وقت سابق عن خطط لجمع قرابة 110 مليارات دولار بحلول عام 2010 لغايات تمويل مشروعات تنموية منها إقامة مطار وميناء جديدين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة