سياحة بريطانيا قد تخسر نصف مليار دولار بسبب الهجمات   
الجمعة 1426/6/16 هـ - الموافق 22/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:06 (مكة المكرمة)، 17:06 (غرينتش)
بعد هجمات أمس لم تعد أوقات الذروة مقياسا لتفادي ارتياد الأماكن الخطرة ببريطانيا  (رويترز)

توقع مصدر سياحي أن تخسر بريطانيا أكثر من نصف مليار دولار من عائدات قطاع السياحة حتى نهاية العام الجاري، بسبب الهجمات التي ضربتها قبل أسبوعين.

 

وقالت هيئة بريطانية تعنى بالسياحة أنشئت قبل أربع سنوات لمتابعة تضرر ذلك القطاع في الحالات الطارئة إن البلاد ستخسر 517 مليون دولار في الأشهر الخمسة القادمة, وتوقعت أن تكون لعمليات أمس "مضاعفات خطيرة" على القطاع.

 

وإلى جانب قطاع السياحة أدت هجمات لندن قبل أسبوعين إلى اهتزاز ثقة المستهلك البريطاني, فتناقص عدد الذين يقصدون العاصمة البريطانية للتسوق بأكثر من 70% عند وقوع الموجة الأولى من الهجمات.

 

أوقات الذروة

ورغم أن محلات لندن بدأت تستقطب الزبائن من جديد بعد الانفجارات التي حدثت قبل أسبوعين, فإن الموجة الثانية هوت بنسبة المتسوقين إلى حوالي 27% يوم أمس مقارنة مع اليوم نفسه من العام الماضي.

 

ورغم أن الموجة الثانية لم تكن بعنف الأولى فقد خلفت أثرا أعمق "فكونها لم تقع في ساعات الذروة ولم تستهدف مناطق تبضع رئيسية أزال التبرير الذي احتفظ به العديد في لاوعيهم عندما أقنعوا أنفسهم قبل وقوعها مثلا أنهم إن سافروا في توقيت معين أو في منطقة معينة فقد يأمنون على حياتهم" على حد تعبير تيم دنيسون رئيس الهيئة التي تعنى بمتابعة حركة التسوق في بريطانيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة