الاتحاد الأوروبي يدعو الصين للحد من فائضها التجاري   
الأربعاء 1428/9/8 هـ - الموافق 19/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:58 (مكة المكرمة)، 21:58 (غرينتش)

ألمونيا حث الصين على تحرير سعر صرف عملتها (الفرنسية-أرشيف)
قال مسؤولون كبار في الاتحاد الأوروبي إن على الصين التحرك بشكل أكثر قوة من أجل كبح جماح الفائض التجاري الضخم لبكين الذي يهدد الاقتصاد العالمي.

وحجم صادرات الصين الحالية إلى أكبر اقتصادين في العالم وهما الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي أكبر مما تستورده منهما.

وحث المفوض الأوروبي للشؤون الاقتصادية والنقدية يواكين ألمونيا الصين على تحرير سعر صرف عملتها المحلية اليوان، والسماح بزيادة سعر صرفها بالإضافة إلى اتخاذ إجراءات للحد من الفائض التجاري الكبير.

وقال إن من شأن السماح بزيادة قيمة العملة إلى المستوى الحقيقي المساعدة في الحد من الفائض التجاري للصين، ورفع حجم الإنفاق على الاستهلاك الذي يشكل 40% من إجمالي الناتج المحلي لاقتصاد الصين وهو أحد أقل المعدلات في العالم.

وأضاف أن زيادة مرونة سياسة سعر الصرف ستسمح للبنك المركزي الصيني برفع سعر الفائدة وكبح جماح الاستثمارات.

وأشار إلى أن ذلك سيساعد الصين في المدى الطويل على تقليل اعتمادها على الصادرات وزيادة اعتمادها على الإنفاق الاستهلاكي والاستثماري من أجل النمو الاقتصادي.

واعتبر ألمونيا أن الفائض في ميزان الحساب الجاري للصين أكبر مصادر الاختلال في النظام المالي العالمي، مشيرا إلى أن الحساب الجاري للاتحاد الأوروبي قريب من التوازن وليس كمثيله الأميركي، ولكنه سيتضرر بأية تحويلات مالية مفاجأة في العالم.

ودعا الحكومة الصينية إلى التوسع في الإنفاق على الخدمات الصحية والتعليم وصناديق التقاعد وإعانات البطالة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة