إسرائيل ترفع ميزانية 2009 وتحول أموالا للسلطة الفلسطينية   
الثلاثاء 1429/8/10 هـ - الموافق 12/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 17:05 (مكة المكرمة)، 14:05 (غرينتش)

إسرائيل تفرج بين حين وآخر عن أموال السلطة الفلسطينية لدفع الرواتب (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت إسرائيل رفع ميزانيتها للعام 2009 إلى 319 مليار شيكل (89 مليار دولار) وتحويل 23 مليون دولار من اموال السلطة الفلسطينية التي تحتجزها إسرائيل لدفع رواتب الموظفين في قطاع غزة.

وأفاد مسؤول في وزارة المالية الإسرايئلية في مؤتمر صحفي الثلاثاء إن الميزانية المقترحة قدرت معدل نمو الاقتصاد بنسبة 3.5% مقارنة مع 4.2% للنمو في ميزانية العام 2008.

وقالت إن نسبة العجز في ميزانية العام المقبل تبلغ 1% من الناتج المحلي الإجمالي مع زيادة ميزانية العام 2009 بنسبة 1.7% عن نظيرتها لهذا العام.

وستكون الزيادة في حجم ميزانية العام القادم نحو 12.5 مليار شيكل لزيادة نفقات الدفاع والإنفاق الاجتماعي.

وفي الإطار المالي أيضا قال ماتان فيلني نائب وزير الدفاع الإسرائيلي إن إسرائيل ستحول 72 مليون شيكل (23 مليون دولار) إلى قطاع غزة اليوم لدفع رواتب الموظفين المدنيين في القطاع.

وأضاف أن "هذه الأموال ستحول عن طريق السلطة الوطنية الفلسطينية وستدفع الرواتب للموظفين التابعين للسلطة الفلسطينية في غزة".

وأشار فيلني إلى أن التحويل المالي سيتم وفقا لترتيبات تم الاتفاق عليها مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس ولن تصل هذه الأموال إلى حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، على حد قوله.

وهذا المبلغ جزء من ملايين الدولارات هي أموال الضرائب التي يدفعها الفلسطينيون وتحتجزها إسرائيل.

وتقرج إسرائيل عن مبالغ من هذه الأموال بين حين وآخر تستخدم في دفع رواتب أكثر من 160 ألف موظف مدني في السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة